আহমদ মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] অধ্যায় ২য় ভাগ হাদিস নং ৬০১ – ৬৪০

পরিচ্ছেদঃ

৬০১। আলী (রাঃ) বলেছেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম আমাকে তিনটে কাজ করতে নিষেধ করেছেনঃ (বর্ণনাকারী বলেন, এ নিষেধাজ্ঞা শুধু তাঁর জন্য না। সবার জন্য তা আমি জানি না)। রেশমের জামা পরতে, রেশমে তৈরী জিন বা গদি ব্যবহার করতে এবং (নামাযে) রুকু’ অবস্থায় কুরআন পড়তে।

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ، حَدَّثَنِي حَجَّاجُ بْنُ يُوسُفَ الشَّاعِرُ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَمَّادٍ، حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ، عَنْ مُوسَى بْنِ سَالِمٍ أَبِي جَهْضَمٍ، أَنَّ أَبَا جَعْفَرٍ، حَدَّثَهُ عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ عَلِيًّا، حَدَّثَهُمْ: ” أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَانِي عَنْ ثَلَاثٍ – قَالَ: فَمَا أَدْرِي لَهُ خَاصَّةً، أَمْ لِلنَّاسِ عَامَّةً – نَهَانِي عَنِ الْقَسِّيِّ، وَالْمِيثَرَةِ، وَأَنْ أَقْرَأَ وَأَنَا رَاكِعٌ

 

حسن لغيره، وهذا إسناد ضعيف، عطاء بن السائب قد اختلط وأبو عوانة سمع منه في الصحة والاختلاط، فلا يحتج بحديثه، ثم هو منقطع، فإن علي بن الحسين والد أبي جعفر الباقر لم يدرك جده على بن أبي طالب، قال الشيخ أحمد شاكر رحمه الله: فقوله: “أن عليا حدثهم” الظاهر أنه يريد به حدث الناس الذين سمعوا منه، والذين حدثوه عنه، لا أنه حدثه هو، ولعل هذا مما خلط فيه عطاء بن السائب

وأخرجه النسائي في “الكبرى” (9564) من طريق أبي حمزة، عن عطاء بن السائب، بهذا الإسناد. وللحديث طريق يتقوى بها انظر الحديث (710)

والقَسّي: ثياب يؤتى بها من مصر فيها حرير، منسوبة إلى بلاد يقال لها: القَس

“غريب الحديث ” لأبي عبيد 1/226

والميثرة: من مراكب العجم، تعمل من حرير أو ديباج

حدثنا عبد الله، حدثني حجاج بن يوسف الشاعر، حدثنا يحيى بن حماد، حدثنا أبو عوانة، عن عطاء بن السائب، عن موسى بن سالم أبي جهضم، أن أبا جعفر، حدثه عن أبيه، أن عليا، حدثهم: ” أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهاني عن ثلاث – قال: فما أدري له خاصة، أم للناس عامة – نهاني عن القسي، والميثرة، وأن أقرأ وأنا راكع حسن لغيره، وهذا إسناد ضعيف، عطاء بن السائب قد اختلط وأبو عوانة سمع منه في الصحة والاختلاط، فلا يحتج بحديثه، ثم هو منقطع، فإن علي بن الحسين والد أبي جعفر الباقر لم يدرك جده على بن أبي طالب، قال الشيخ أحمد شاكر رحمه الله: فقوله: “أن عليا حدثهم” الظاهر أنه يريد به حدث الناس الذين سمعوا منه، والذين حدثوه عنه، لا أنه حدثه هو، ولعل هذا مما خلط فيه عطاء بن السائب وأخرجه النسائي في “الكبرى” (9564) من طريق أبي حمزة، عن عطاء بن السائب، بهذا الإسناد. وللحديث طريق يتقوى بها انظر الحديث (710) والقسي: ثياب يؤتى بها من مصر فيها حرير، منسوبة إلى بلاد يقال لها: القس “غريب الحديث ” لأبي عبيد 1/226 والميثرة: من مراكب العجم، تعمل من حرير أو ديباج

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

পরিচ্ছেদঃ

৬০২। আলী (রাঃ) বলেছেন, আমি রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের কাছে ছিলাম। সহসা আবু বাকর ও উমার এলেন। তিনি বললেন, হে আলী, এরা দু’জন নবী ও রাসূলগণের পর জান্নাতের যুবক ও প্রৌঢ়দের দুই নেতা।

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ، حَدَّثَنِي وَهْبُ بْنُ بَقِيَّةَ الْوَاسِطِيُّ، حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ يُونُسَ يَعْنِي الْيَمَامِيَّ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ الْيَمَامِيِّ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ زَيْدِ بْنِ حَسَنٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: كُنْتُ عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَقْبَلَ أَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ، فَقَالَ: ” يَا عَلِيُّ، هَذَانِ سَيِّدَا كُهُولِ أَهْلِ الْجَنَّةِ، وَشَبَابِهَا بَعْدَ النَّبِيِّينَ وَالْمُرْسَلِينَ

 

حديث صحيح وهذا إسناد حسن، الحسن بن زيد بن حسن بن علي بن علي بن أبي طالب حديثه عند النسائي، وروى عنه جمع، ووثقه ابن سعد والعجلي وذكره ابن حبان في “الثقات” وقال ابن معين: ضعيف، وهو والد السيدة نفيسة، وباقي رجاله ثقات

عبد الله بن عمر اليمامي: هو عبد الله بن محمد اليمامي نزيل بغداد المعروف بابن الرومي، ويقال: اسم أبيه عمر، وهو من رجال مسلم

وأخرجه من طريق الحارث الأعور عن علي الترمذي (3666) ، وابن ماجه (95) ، والخطيب 10/192 بلفظ “أبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين ما خلا النبيين والمرسلين، لا تخبرهما يا علي

وأخرجه من طريق عاصم بن بهدلة عن زر بن حبش عن علي الدولابي في “الكنى” 2/99

وأخرجه من طريق علي بن الحسين عن علي بن أبي طالب الترمذي (3665)

وفي الباب عن أنس عن الترمذي (3664) وحسنه

وعن أبي جحيفة عند ابن ماجه (100) ، وابن حبان (6904) ، والدولابي في “الكنى” 1/120

وعن جابر عند الطبراني في “الأوسط ” كما في “المجمع” 9/53

حدثنا عبد الله، حدثني وهب بن بقية الواسطي، حدثنا عمر بن يونس يعني اليمامي، عن عبد الله بن عمر اليمامي، عن الحسن بن زيد بن حسن، حدثني أبي، عن أبيه، عن علي، قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم، فأقبل أبو بكر، وعمر، فقال: ” يا علي، هذان سيدا كهول أهل الجنة، وشبابها بعد النبيين والمرسلين حديث صحيح وهذا إسناد حسن، الحسن بن زيد بن حسن بن علي بن علي بن أبي طالب حديثه عند النسائي، وروى عنه جمع، ووثقه ابن سعد والعجلي وذكره ابن حبان في “الثقات” وقال ابن معين: ضعيف، وهو والد السيدة نفيسة، وباقي رجاله ثقات عبد الله بن عمر اليمامي: هو عبد الله بن محمد اليمامي نزيل بغداد المعروف بابن الرومي، ويقال: اسم أبيه عمر، وهو من رجال مسلم وأخرجه من طريق الحارث الأعور عن علي الترمذي (3666) ، وابن ماجه (95) ، والخطيب 10/192 بلفظ “أبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين ما خلا النبيين والمرسلين، لا تخبرهما يا علي وأخرجه من طريق عاصم بن بهدلة عن زر بن حبش عن علي الدولابي في “الكنى” 2/99 وأخرجه من طريق علي بن الحسين عن علي بن أبي طالب الترمذي (3665) وفي الباب عن أنس عن الترمذي (3664) وحسنه وعن أبي جحيفة عند ابن ماجه (100) ، وابن حبان (6904) ، والدولابي في “الكنى” 1/120 وعن جابر عند الطبراني في “الأوسط ” كما في “المجمع” 9/53

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬০৩

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬০৩। আলী (রাঃ) বলেছেন, আমি রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের নিকট তাঁর মেয়েকে বিয়ে করার প্রস্তাব পাঠাতে চেয়েছিলাম। কিন্তু ভাবলাম, আমার তো কিছুই নেই। কিভাবে প্রস্তাব পাঠাই? তারপর তিনি আমার সাথে যে সম্পর্ক রাখেন ও মমতাপূর্ণ আচরণ করেন তা স্মরণ করলাম। তারপর প্রস্তাব পাঠালাম। রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বললেনঃ তোমার কি কিছু আছে? আমি বললামঃ না। তিনি বললেনঃ তোমার সেই প্রশস্ত বর্মটা কোথায়, যা আমি তোমাকে অমুক দিন দিয়েছিলাম? বললামঃ সেটি তো আমার কাছে আছে। তিনি বললেনঃ সেটাই দাও। তখন আমি সেটাই তাঁকে দিলাম। (তাঁর মেয়ের মোহরানা হিসাবে।)

أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ رَجُلٍ، سَمِعَ عَلِيًّا، يَقُولُ: أَرَدْتُ أَنْ أَخْطُبَ إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ابْنَتَهُ، فَقُلْتُ: مَا لِي مِنْ شَيْءٍ فَكَيْفَ؟ ثُمَّ ذَكَرْتُ صِلَتَهُ وَعَائِدَتَهُ، فَخَطَبْتُهَا إِلَيْهِ، فَقَالَ: ” هَلْ لَكَ مِنْ شَيْءٍ؟ ” قُلْتُ: لَا قَالَ: ” فَأَيْنَ دِرْعُكَ الْحُطَمِيَّةُ الَّتِي أَعْطَيْتُكَ يَوْمَ كَذَا وَكَذَا؟ قَالَ: هِيَ عِنْدِي. قَالَ: فَأَعْطِنِيهَا” قَالَ: فَأَعْطَيْتُهَا إِيَّاهُ

 

حسن لغيره، وهذا إسناد ضعيف لجهالة الرجل الذي سمع علياً، وباقي رجاله ثقات رجال الشيخين غيرَ والدِ عبد الله بن أبي نجيح- واسمه يسار- فمن رجال مسلم

وأخرجه الحُميدي (38) عن سفيان بن عيينة، بهذا الإسناد

وأخرجه بنحوه النسائي 6/129-130 من طريق حماد بن سلمة، عن أيوب، عن عكرمة، عن ابن عباس، عن علي. وإسناده صحيح على شرط مسلم

وفي الباب عن ابن عباس عند أبي داود (2125) و (2127) ، والنسائي 6/130

وعن رجل من أصحاب النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عند أبي داود (2126)

الحُطَمِيَّة قال ابنُ الأثير: هي التي تحطِمُ السيوف، أي: تكسرها، وقيل: هي العريضة الثقيلة، وقيل: هي منسوبة إلى بطن من عبدِ القيس يقال لهم: حطمة بنُ محارب، كانوا يعملون الدروع، وهذا أشبه الأقوال

أخبرنا سفيان، عن ابن أبي نجيح، عن أبيه، عن رجل، سمع عليا، يقول: أردت أن أخطب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنته، فقلت: ما لي من شيء فكيف؟ ثم ذكرت صلته وعائدته، فخطبتها إليه، فقال: ” هل لك من شيء؟ ” قلت: لا قال: ” فأين درعك الحطمية التي أعطيتك يوم كذا وكذا؟ قال: هي عندي. قال: فأعطنيها” قال: فأعطيتها إياه حسن لغيره، وهذا إسناد ضعيف لجهالة الرجل الذي سمع عليا، وباقي رجاله ثقات رجال الشيخين غير والد عبد الله بن أبي نجيح- واسمه يسار- فمن رجال مسلم وأخرجه الحميدي (38) عن سفيان بن عيينة، بهذا الإسناد وأخرجه بنحوه النسائي 6/129-130 من طريق حماد بن سلمة، عن أيوب، عن عكرمة، عن ابن عباس، عن علي. وإسناده صحيح على شرط مسلم وفي الباب عن ابن عباس عند أبي داود (2125) و (2127) ، والنسائي 6/130 وعن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عند أبي داود (2126) الحطمية قال ابن الأثير: هي التي تحطم السيوف، أي: تكسرها، وقيل: هي العريضة الثقيلة، وقيل: هي منسوبة إلى بطن من عبد القيس يقال لهم: حطمة بن محارب، كانوا يعملون الدروع، وهذا أشبه الأقوال

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬০৪

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬০৪। আলী (রাঃ) বলেন, ফাতিমা (রাঃ) রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের নিকট উপস্থিত হয়ে একজন খাদিম চাইলেন। তিনি বললেনঃ আমি কি তোমাকে এর চেয়ে ভালো একটা জিনিসের সন্ধান দেবনা? তেত্রিশবার সুবহানাল্লাহ, তেত্রিশবার আল্লাহু আকবার ও তেত্রিশবার আলহামদুলিল্লাহ পড়বে। এর একটা চৌত্রিশবার পড়বে।

[বুখারী-৫৩৬২, মুসলিম-২৭২৭, মুসনাদে আহমাদ-৭৪০, ১১৪১, ১১৪৪, ১২২৯]

حَدَّثَنَا سُفْيَانُ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ أَبِي يَزِيدَ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى، عَنْ عَلِيٍّ، أَنَّ فَاطِمَةَ، أَتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَسْتَخْدِمُهُ، فَقَالَ: ” أَلا أَدُلُّكِ عَلَى مَا هُوَ خَيْرٌ لَكِ مِنْ ذَلِكَ تُسَبِّحِينَ ثَلاثًا وَثَلاثِينَ، وَتُكَبِّرِينَ ثَلاثًا وَثَلاثِينَ، وَتَحْمَدِينَ ثَلاثًا وَثَلاثِينَ، أَحَدُهَا أَرْبَعًا وَثَلاثِينَ

 

إسناده صحح على شرط الشيخين

وأخرجه الحميدي (43) ، والبخاري (5362) ، ومسلم (2727) ، والنسائي في “عمل اليوم والليلة” (814) ، وأبو يعلى (578) ، وابن حبان (5529) ، وابن السني في “عمل اليوم والليلة” (740) من طريق سفيان بن عيينة، بهذا الإسناد

وأخرجه مسلم (2727) ، والبزار (606) و (607) ، والدارقطني في “العلل” 3/282-283 و283-284 و285 من طريق عطاء بن أبي رباح، عن مجاهد، به

وأخرجه ابن السني (739) ، والدارقطني في “العلل” 3/286 من طريقين عن ابن أبي ليلى، به

وأخرجه الترمذي (3408) ، والنسائي في ” الكبرى” (9172) من طريق عبيدة، وأبو يعلى (551) من طريق هبيرة بن يريم، كلاهما عن علي، به. وقال الترمذي: حسن غريب. وسيأتي برقم (740) و (1141) و (1144) و (1229) ، وانظر (596) و (838)

حدثنا سفيان، عن عبيد الله بن أبي يزيد، عن مجاهد، عن ابن أبي ليلى، عن علي، أن فاطمة، أتت النبي صلى الله عليه وسلم تستخدمه، فقال: ” ألا أدلك على ما هو خير لك من ذلك تسبحين ثلاثا وثلاثين، وتكبرين ثلاثا وثلاثين، وتحمدين ثلاثا وثلاثين، أحدها أربعا وثلاثين إسناده صحح على شرط الشيخين وأخرجه الحميدي (43) ، والبخاري (5362) ، ومسلم (2727) ، والنسائي في “عمل اليوم والليلة” (814) ، وأبو يعلى (578) ، وابن حبان (5529) ، وابن السني في “عمل اليوم والليلة” (740) من طريق سفيان بن عيينة، بهذا الإسناد وأخرجه مسلم (2727) ، والبزار (606) و (607) ، والدارقطني في “العلل” 3/282-283 و283-284 و285 من طريق عطاء بن أبي رباح، عن مجاهد، به وأخرجه ابن السني (739) ، والدارقطني في “العلل” 3/286 من طريقين عن ابن أبي ليلى، به وأخرجه الترمذي (3408) ، والنسائي في ” الكبرى” (9172) من طريق عبيدة، وأبو يعلى (551) من طريق هبيرة بن يريم، كلاهما عن علي، به. وقال الترمذي: حسن غريب. وسيأتي برقم (740) و (1141) و (1144) و (1229) ، وانظر (596) و (838)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬০৫

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬০৫। রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বলেছেনঃ আল্লাহ তা’আলা বিপদ মুসিবাতে পতিত, অধিক তাওবাকারী মুমিন বান্দাকে ভালোবাসেন।

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ، حَدَّثَنِي عَبْدُ الْأَعْلَى بْنُ حَمَّادٍ النَّرْسِيُّ، حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللهِ مَسْلَمَةُ الرَّازِيُّ، عَنْ أَبِي عَمْرٍو الْبَجَلِيِّ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ سُفْيَانَ الثَّقَفِيِّ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ، عَنْ مُحَمَّدٍ ابْنِ الْحَنَفِيَّةِ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْعَبْدَ الْمُؤْمِنَ الْمُفَتَّنَ التَّوَّابَ

 

إسناده ضعيف جداً شبه موضوع، أبو عبد الله مسلمة الرازي لم نَقِفْ له على ترجمة، ولم يرد في “تعجيل المنفعة” وهو مِن شرطه، وأبو عمرو البجلي- اسمه عبيدة بن عبد الرحمن- قال ابن حبان في “المجروحين” 2/199: يروي الموضوعات عن الثقات لا يحل الاحتجاج به بحال، وعبد الملك بن سفيان الثقفي مجهول

وأخرجه أبو نعيم في “الحلية” 3/178-179 من طريق عبد الله بن أحمد، بهذا الإسناد

وأخرجه أبو يعلى (483) عن عبد الأعلى بن حماد، به. وسيأتي برقم (810) والمفتن بفتح التاء المشددة: هو الذي يُفتن ويمتحن بالذنوب

حدثنا عبد الله، حدثني عبد الأعلى بن حماد النرسي، حدثنا داود بن عبد الرحمن، حدثنا أبو عبد الله مسلمة الرازي، عن أبي عمرو البجلي، عن عبد الملك بن سفيان الثقفي، عن أبي جعفر محمد بن علي، عن محمد ابن الحنفية، عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” إن الله يحب العبد المؤمن المفتن التواب إسناده ضعيف جدا شبه موضوع، أبو عبد الله مسلمة الرازي لم نقف له على ترجمة، ولم يرد في “تعجيل المنفعة” وهو من شرطه، وأبو عمرو البجلي- اسمه عبيدة بن عبد الرحمن- قال ابن حبان في “المجروحين” 2/199: يروي الموضوعات عن الثقات لا يحل الاحتجاج به بحال، وعبد الملك بن سفيان الثقفي مجهول وأخرجه أبو نعيم في “الحلية” 3/178-179 من طريق عبد الله بن أحمد، بهذا الإسناد وأخرجه أبو يعلى (483) عن عبد الأعلى بن حماد، به. وسيأتي برقم (810) والمفتن بفتح التاء المشددة: هو الذي يفتن ويمتحن بالذنوب

 হাদিসের মানঃ যঈফ (Dai’f)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬০৬

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬০৬। আলী (রাঃ) বলেন, আমার পুরুষাঙ্গ দিয়ে ঘন ঘন মযি (লালার মত তরল পদাৰ্থ) নির্গত হতো। কিন্তু রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের কাছে জিজ্ঞাসা করতে লজ্জা পেতাম। কেননা আমার কাছে তাঁর মেয়ে রয়েছে। তাই মিকদাদকে জিজ্ঞাসা করতে অনুরোধ করলাম। সে জিজ্ঞাসা করলে রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বলেছেনঃ পুরুষাঙ্গ ধুয়ে ওযূ করবে। [মুসনাদে আহমাদ-৬১৮, ৮১১, ১০১০, ১১৮২]

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ نُمَيْرٍ، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ، حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ، عَنِ الْمُنْذِرِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: كُنْتُ رَجُلًا مَذَّاءً فَكُنْتُ أَسْتَحْيِي أَنْ أَسْأَلَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِمَكَانِ ابْنَتِهِ، فَأَمَرْتُ الْمِقْدَادَ فَسَأَلَهُ، فَقَالَ: ” يَغْسِلُ ذَكَرَهُ وَيَتَوَضَّأُ

 

إسناده صحيح على شرط الشيخين. المنذر: هو ابن يعلى الثوري الكوفي

وأخرجه مسلم (303) (17) من طريق هُشيم، عن الأعمش، بهذا الإسناد

وأخرجه البزارُ (650) و (659) من طريقين عن محمد بن الحنفية، به. وقد تقدم برقم (618) وانظر (662) و (1009) و (1028) و (1071)

حدثنا عبد الله، حدثني محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا وكيع، حدثنا الأعمش، عن المنذر، عن محمد بن علي، عن علي، قال: كنت رجلا مذاء فكنت أستحيي أن أسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم لمكان ابنته، فأمرت المقداد فسأله، فقال: ” يغسل ذكره ويتوضأ إسناده صحيح على شرط الشيخين. المنذر: هو ابن يعلى الثوري الكوفي وأخرجه مسلم (303) (17) من طريق هشيم، عن الأعمش، بهذا الإسناد وأخرجه البزار (650) و (659) من طريقين عن محمد بن الحنفية، به. وقد تقدم برقم (618) وانظر (662) و (1009) و (1028) و (1071)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬০৭

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬০৭। আলী (রাঃ) বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বলেছেনঃ আমার উম্মাতের অত্যধিক কষ্ট হবে এই আশঙ্কা না থাকলে তাদেরকে প্রত্যেক নামাযের আগে মিসওয়াক করার নির্দেশ দিতাম।

[মুসনাদে আহমাদ-৯৬৮, ৭৪০৬]

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ، حَدَّثَنِي عُقْبَةُ بْنُ مُكَرَّمٍ الْكُوفِيُّ، حَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ بُكَيْرٍ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، وَعَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ أَبِي رَافِعٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالا: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” لَوْلا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي، لَأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ عِنْدَ كُلِّ صَلَاةٍ

 

حديث صحيح، رجاله ثقات، عقبة بن مكرم ثقة من رجال مسلم، ويونس بن بُكير روى له مسلم متابعة وهو ثقة، ومحمد بن إسحاق: هو ابن يسار المطلبي مولاهم وهو صدوق حسنُ الحديث إلا أنه مدلس وقد عنعن، وباقي السند من رجال الشيخين

وسيأتي برقم (968) عن يعقوب بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن إسحاق، حدثني عمي عبد الرحمن بن يسار، عن عبيد الله بن أبي رافع، عن أبيه، عن علي

وفي الباب عن أبي هريرة وسيأتي في “المسند” 2/245، وعن عائشة عند ابن حبان (1069) والبزار (493)

حدثنا عبد الله، حدثني عقبة بن مكرم الكوفي، حدثنا يونس بن بكير، حدثنا محمد بن إسحاق، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن أبي هريرة، وعن عبيد الله بن أبي رافع، عن أبيه، عن علي، قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لولا أن أشق على أمتي، لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة حديث صحيح، رجاله ثقات، عقبة بن مكرم ثقة من رجال مسلم، ويونس بن بكير روى له مسلم متابعة وهو ثقة، ومحمد بن إسحاق: هو ابن يسار المطلبي مولاهم وهو صدوق حسن الحديث إلا أنه مدلس وقد عنعن، وباقي السند من رجال الشيخين وسيأتي برقم (968) عن يعقوب بن إبراهيم، عن أبيه، عن ابن إسحاق، حدثني عمي عبد الرحمن بن يسار، عن عبيد الله بن أبي رافع، عن أبيه، عن علي وفي الباب عن أبي هريرة وسيأتي في “المسند” 2/245، وعن عائشة عند ابن حبان (1069) والبزار (493)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬০৮

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬০৮। আলী (রাঃ) বলেছেন, আমি দিনে ও রাতে দু’বার রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের নিকট যেতাম। তিনি নামাযরত অবস্থায় যখন যেতাম, তখন তিনি কাশি দিতেন। একদিন রাতে তার কাছে গেলাম। তিনি বললেনঃ ফেরেশতা আজ রাতে কী ঘটনা ঘটিয়েছে? আমি নামায পড়ছিলাম। সহসা বাড়িতে মৃদু শব্দ শুনতে পেলাম। তখন আমি বের হলাম। দেখলাম জিবরীল (আলাইহিস সালাম) উপস্থিত। তিনি বললেন, আমি আজ সারা রাত আপনার অপেক্ষায় ছিলাম। আপনার ঘরে একটা কুকুর রয়েছে, সেজন্য আমি ঢুকতে পারিনি। আমরা এমন ঘরে ঢুকিনা যেখানে কুকুর, জুনুব (এমন অপবিত্র ব্যক্তি যার ওপর গোসল করা জরুরী) এবং ছবি থাকে।

[মুসনাদে আহমাদ-৫৭০, ১২৯০]

حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ، حَدَّثَنَا مُغِيرَةُ بْنُ مِقْسَمٍ، حَدَّثَنَي الْحَارِثُ الْعُكْلِيُّ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ نُجَيٍّ قَالَ: قَالَ عَلِيٌّ، كَانَ لِي مِنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَدْخَلانِ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ، وَكُنْتُ إِذَا دَخَلْتُ عَلَيْهِ وَهُوَ يُصَلِّي تَنَحْنَحَ، فَأَتَيْتُهُ ذَاتَ لَيْلَةٍ، فَقَالَ: ” أَتَدْرِي مَا أَحْدَثَ الْمَلَكُ اللَّيْلَةَ؟ كُنْتُ أُصَلِّي، فَسَمِعْتُ خَشْفَةً فِي الدَّارِ، فَخَرَجْتُ فَإِذَا جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلامُ، فَقَالَ: مَا زِلْتُ هَذِهِ اللَّيْلَةَ أَنْتَظِرُكَ، إِنَّ فِي بَيْتِكَ كَلْبًا، فَلَمْ أَسْتَطِعِ الدُّخُولَ، وَإِنَّا لَا نَدْخُلُ بَيْتًا فِيهِ كَلْبٌ، وَلا جُنُبٌ، وَلا تِمْثَالٌ

 

إسناده ضعيف، عبد الله بن نجي قال البخاري وأبو أحمد بن عدي: فيه نظر، وقال الدارقطني: ليس بقوي في الحديث، وجهله الشافعي، وقال النسائي: ثقة، وذكره ابن حبان في “الثقات”، ثم إنه لم يسمع من علي بينه وبينه أبوه كما قال ابن معين

وأخرجه ابن أبي شيبة 2/342 و608، وابن ماجه (3078) ، والنسائي 3/12 من طريق أبي بكر بن عياش، بهذا الإسناد

وأخرجه ابن خزيمة (904) عن يعقوب بن إبراهيم الدورقي، عن ابن عياش، عن المغيرة، عن الحارث، عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير، عن عبد الله بن نجي، به

بزيادة أبي زرعة بين الحارث وبين عبد الله بن نجي

وأخرجه النسائي 3/12، وأبو يعلى (592) ، وابن خزيمة (904) من طريق جرير بن عبد الحميد، عن المغيرة، به. بزيادة أبي زرعة

وأخرجه كذلك الدارمي (2663) من طريق عبد الواحد بن زياد، عن عمارة بن القعقاع، عن الحارث، به

وأخرجه البزار (881) من طريق عبد الواحد بن زياد أيضاً، عن عمارة بن القعقاع، عن أبي زرعة، به. بإسقاط الحارث

وأخرجه البزار (883) من طريق عبد الواحد، عن سالم بن أبي حفصة، عن عبد الله بن نجي، به. وانظر (570)

وأصل الحديث في “الصحيحين” من حديث أبي طلحة ومن حديث عائشة بلفظ: “إنا لا ندخل بيتاً فيه كلب ولا صورة”، وياتيان في “المسند” 4/28 و6/142-143

والخشفة، قال السندي: قيل: هي بفتح فسكون: الحس والحركة، وقيل: الصوت، وبفتحتين: الحركة، وقيل: هما بمعنى، وكذلك الخشف. و”إنَّا”: أي: ملائكة الرحمة والبركة والوحي ونحو ذلك، وإلا فالكرام الكاتبون يدخلون كل بيت

حدثنا أبو بكر بن عياش، حدثنا مغيرة بن مقسم، حدثني الحارث العكلي، عن عبد الله بن نجي قال: قال علي، كان لي من رسول الله صلى الله عليه وسلم مدخلان بالليل والنهار، وكنت إذا دخلت عليه وهو يصلي تنحنح، فأتيته ذات ليلة، فقال: ” أتدري ما أحدث الملك الليلة؟ كنت أصلي، فسمعت خشفة في الدار، فخرجت فإذا جبريل عليه السلام، فقال: ما زلت هذه الليلة أنتظرك، إن في بيتك كلبا، فلم أستطع الدخول، وإنا لا ندخل بيتا فيه كلب، ولا جنب، ولا تمثال إسناده ضعيف، عبد الله بن نجي قال البخاري وأبو أحمد بن عدي: فيه نظر، وقال الدارقطني: ليس بقوي في الحديث، وجهله الشافعي، وقال النسائي: ثقة، وذكره ابن حبان في “الثقات”، ثم إنه لم يسمع من علي بينه وبينه أبوه كما قال ابن معين وأخرجه ابن أبي شيبة 2/342 و608، وابن ماجه (3078) ، والنسائي 3/12 من طريق أبي بكر بن عياش، بهذا الإسناد وأخرجه ابن خزيمة (904) عن يعقوب بن إبراهيم الدورقي، عن ابن عياش، عن المغيرة، عن الحارث، عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير، عن عبد الله بن نجي، به بزيادة أبي زرعة بين الحارث وبين عبد الله بن نجي وأخرجه النسائي 3/12، وأبو يعلى (592) ، وابن خزيمة (904) من طريق جرير بن عبد الحميد، عن المغيرة، به. بزيادة أبي زرعة وأخرجه كذلك الدارمي (2663) من طريق عبد الواحد بن زياد، عن عمارة بن القعقاع، عن الحارث، به وأخرجه البزار (881) من طريق عبد الواحد بن زياد أيضا، عن عمارة بن القعقاع، عن أبي زرعة، به. بإسقاط الحارث وأخرجه البزار (883) من طريق عبد الواحد، عن سالم بن أبي حفصة، عن عبد الله بن نجي، به. وانظر (570) وأصل الحديث في “الصحيحين” من حديث أبي طلحة ومن حديث عائشة بلفظ: “إنا لا ندخل بيتا فيه كلب ولا صورة”، وياتيان في “المسند” 4/28 و6/142-143 والخشفة، قال السندي: قيل: هي بفتح فسكون: الحس والحركة، وقيل: الصوت، وبفتحتين: الحركة، وقيل: هما بمعنى، وكذلك الخشف. و”إنا”: أي: ملائكة الرحمة والبركة والوحي ونحو ذلك، وإلا فالكرام الكاتبون يدخلون كل بيت

 হাদিসের মানঃ যঈফ (Dai’f)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬০৯

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬০৯। আলী (রাঃ) থেকে বৰ্ণিত। রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম কুরবানীর পশুকে সামনে থেকে বা পেছনে থেকে যাবাই করতে, কান কাটা, নাক কাটা বা একেবারেই অকৰ্মন্য অঙ্গ বিশিষ্ট পশু যবাই করতে নিষেধ করেছেন।

[আবু দাউদ-২৮০৪, ইবনু মাজাহ-৩১৪২, তিরমিযী-১৪৯৮, নাসায়ী-২১৬/৭ ২১৭, মুসনাদ আহমাদ-৮৫১, ১০৬১, ১২৭৫]

[হাদিসটি হাসান এবং এই সানাদ দুর্বল]

حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ، حَدَّثَنَا أَبُو إِسْحَاقَ، عَنْ شُرَيْحِ بْنِ النُّعْمَانِ الْهَمْدَانِيِّ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، قَالَ: ” نَهَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يُضَحَّى بِالْمُقَابَلَةِ، أَوْ بِمُدَابَرَةٍ، أَوْ شَرْقَاءَ، أَوْ خَرْقَاءَ أَوْ جَدْعَاءَ

 

حسن، وهذا إسناد ضعيف، أبو بكر بن عياش سماعه من أبي إسحاق ليس بذاك القوي، قاله أبو حاتم فيما نقله عنه ابنه في “العلل” 1/35، وأبو إسحاق أيضاً لم يسمع هذا الحديث من شريح بن النعمان، بينهما سعيد بن عمرو بن أشوع، فقد أورد الحاكم في “المستدرك” 4/224 عن قيس بن الربيع بعد أن ساق هذا الحديث من طريقه عن أبي إسحاق، به، أنه قال: قلت لأبي إسحاق: سمعتَه من شريح؟ قال: حدثني ابنُ أشوع عنه، وأورد هذا أيضاً الدارقطني في “العلل” 3/239. وسعيد بن عمرو بن أشوع ثقة من رجال الشيخين

ثم قال الدارقطني: ورواه الجراح بن الضحاك عن أبي إسحاق عن سعيد بن أشوع عن شريح بن النعمان عن علي مرفوعاً، وكذلك رواه قيس بن الربيع عن ابن أشوع سمعه منه مرفوعا

ورواه الثوري عن ابن أشوع عن شريح عن علي موقوفاً، ويثبه أن يكون القولُ قولَ الثوري، والله أعلم. ثم ساقه بسنده إلى سفيان الثوري

وكذلك أورده البخاري في “التاريخ الكبير” 4/230 من طريق إسرائيل عن أبي إسحاق عن شريح بن النعمان، به مرفوعاً، وقال: لم يثبت رفعه. ثم ساقه من طريق أبي نعيم ووكيع عن سفيان الثوري عن سعيد بن أشوع قال: سمعت شريح بن النعمان يقول: لا مقابلة ولا مدابرة ولا شرقاء، سليمة العين والأذن

وأخرجه ابن ماجه (3142) ، والنسائي 7/217، وابن الجارود (906) ، والطحاوي 4/169، والحاكم 4/224 من طريق أبي بكر بن عياش، بهذا الإسناد، وصححه الحاكم ووافقه الذهبي

وأخرجه النسائي 7/217، والطحاوي 4/169 من طريق زياد بن خيثمة، عن أبي إسحاق، به. وسيأتي برقم (851) و (1061) و (1275)

والمقابلة: هي التي قطِعَ من مقدم أذنها، والمدابرة: هي التي قطع من مؤخر أذنها شيء ثم يترك معلقاً فيها، والشرقاء: المشقوقة الأذن باثنتين، والخرقاء: التي في أذنها ثقب مستدير، والجدعاء: المقطوعة الأذن أو الأنف أو الشفة

حدثنا أبو بكر بن عياش، حدثنا أبو إسحاق، عن شريح بن النعمان الهمداني، عن علي بن أبي طالب، قال: ” نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يضحى بالمقابلة، أو بمدابرة، أو شرقاء، أو خرقاء أو جدعاء حسن، وهذا إسناد ضعيف، أبو بكر بن عياش سماعه من أبي إسحاق ليس بذاك القوي، قاله أبو حاتم فيما نقله عنه ابنه في “العلل” 1/35، وأبو إسحاق أيضا لم يسمع هذا الحديث من شريح بن النعمان، بينهما سعيد بن عمرو بن أشوع، فقد أورد الحاكم في “المستدرك” 4/224 عن قيس بن الربيع بعد أن ساق هذا الحديث من طريقه عن أبي إسحاق، به، أنه قال: قلت لأبي إسحاق: سمعته من شريح؟ قال: حدثني ابن أشوع عنه، وأورد هذا أيضا الدارقطني في “العلل” 3/239. وسعيد بن عمرو بن أشوع ثقة من رجال الشيخين ثم قال الدارقطني: ورواه الجراح بن الضحاك عن أبي إسحاق عن سعيد بن أشوع عن شريح بن النعمان عن علي مرفوعا، وكذلك رواه قيس بن الربيع عن ابن أشوع سمعه منه مرفوعا ورواه الثوري عن ابن أشوع عن شريح عن علي موقوفا، ويثبه أن يكون القول قول الثوري، والله أعلم. ثم ساقه بسنده إلى سفيان الثوري وكذلك أورده البخاري في “التاريخ الكبير” 4/230 من طريق إسرائيل عن أبي إسحاق عن شريح بن النعمان، به مرفوعا، وقال: لم يثبت رفعه. ثم ساقه من طريق أبي نعيم ووكيع عن سفيان الثوري عن سعيد بن أشوع قال: سمعت شريح بن النعمان يقول: لا مقابلة ولا مدابرة ولا شرقاء، سليمة العين والأذن وأخرجه ابن ماجه (3142) ، والنسائي 7/217، وابن الجارود (906) ، والطحاوي 4/169، والحاكم 4/224 من طريق أبي بكر بن عياش، بهذا الإسناد، وصححه الحاكم ووافقه الذهبي وأخرجه النسائي 7/217، والطحاوي 4/169 من طريق زياد بن خيثمة، عن أبي إسحاق، به. وسيأتي برقم (851) و (1061) و (1275) والمقابلة: هي التي قطع من مقدم أذنها، والمدابرة: هي التي قطع من مؤخر أذنها شيء ثم يترك معلقا فيها، والشرقاء: المشقوقة الأذن باثنتين، والخرقاء: التي في أذنها ثقب مستدير، والجدعاء: المقطوعة الأذن أو الأنف أو الشفة

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬১০

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬১০। আলী (রাঃ) থেকে বর্ণিত, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বলেছেনঃ আছরের পরে সূর্য কিরণ অত্যন্ত প্রখর ও সূর্য অনেক ওপরে থাকা ব্যতীত অন্য কোন নামায পড়া যাবে না।

[আবু দাউদ-১২৭৪, নাসায়ী-২৮০/১, মুসনাদ আহমাদ-১০৭৩, ১১৯৪]

حَدَّثَنَا جَرِيرُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ هِلالٍ، عَنْ وَهْبِ بْنِ الْأَجْدَعِ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” لَا يُصَلَّى بَعْدَ الْعَصْرِ إِلا أَنْ تَكُونَ الشَّمْسُ بَيْضَاءَ مُرْتَفِعَةً

 

رجاله ثقات رجال الصحيح غير وهب بن الأجدع فمن رجال أبي داود والنسائي، روى عنه هلال بن يساف والشعبي، ووثقه العجلي وذكره ابن حبان في “الثقات”، وأورده ابن سعد

في الطبقة الأولى من أهلِ الكوفة، وقال: كان قليلَ الحديث. منصور: هو ابن المعتمر

وقوله في هذا الحديث: “إلا أن تكونَ الشمس بيضاء مرتفعة”، مخالف لما في “الصحيحين” من حديث أبي هريرة وأبي سعيد وعائشة وغيرهم من النهي المطلقِ عن الصلاة بعد العصر. انظر “سنن البيهقي” 2/459، و”تلخيص الحبير” 1/185

وأخرجه ابن أبي شيبة 2/348-349، والنسائي 1/280، وأبويعلى (581) ، وابن خزيمة (1284) ، وابن حبان (1562) من طريق جرير بن عبد الحميد، بهذا الإسناد، وصححه في “طرح التثريب” 2/187، وحسنه في “الفتح” 2/61. وسيأتي برقم (1073) و (1194) ، وانظر (1076)

قوله: “إلا أن تكون الشمس … “، قال السندي: يدل على أن النهي إنما هو عن الصلاة عند الغروب لا عن الصلاة بعد العصر، وقد جاء النهي بعد العصر مطلقاً، وهذا الحديث رجاله ثقات كأحاديث الإطلاق، وقد جاءت أحاديث أخر موافقة لهذا الحديث الدال على التقييد أيضاً، فالوجه أن يقال: إن النهي عن الصلاة بعد العصر مطلقاً لئلا تكون ذريعة إلى الصلاة وقت الغروب، وعلى هذا التأويل يدل بعض الروايات عن عمر وغيره، والله تعالى أعلم

حدثنا جرير بن عبد الحميد، عن منصور، عن هلال، عن وهب بن الأجدع، عن علي، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لا يصلى بعد العصر إلا أن تكون الشمس بيضاء مرتفعة رجاله ثقات رجال الصحيح غير وهب بن الأجدع فمن رجال أبي داود والنسائي، روى عنه هلال بن يساف والشعبي، ووثقه العجلي وذكره ابن حبان في “الثقات”، وأورده ابن سعد في الطبقة الأولى من أهل الكوفة، وقال: كان قليل الحديث. منصور: هو ابن المعتمر وقوله في هذا الحديث: “إلا أن تكون الشمس بيضاء مرتفعة”، مخالف لما في “الصحيحين” من حديث أبي هريرة وأبي سعيد وعائشة وغيرهم من النهي المطلق عن الصلاة بعد العصر. انظر “سنن البيهقي” 2/459، و”تلخيص الحبير” 1/185 وأخرجه ابن أبي شيبة 2/348-349، والنسائي 1/280، وأبويعلى (581) ، وابن خزيمة (1284) ، وابن حبان (1562) من طريق جرير بن عبد الحميد، بهذا الإسناد، وصححه في “طرح التثريب” 2/187، وحسنه في “الفتح” 2/61. وسيأتي برقم (1073) و (1194) ، وانظر (1076) قوله: “إلا أن تكون الشمس … “، قال السندي: يدل على أن النهي إنما هو عن الصلاة عند الغروب لا عن الصلاة بعد العصر، وقد جاء النهي بعد العصر مطلقا، وهذا الحديث رجاله ثقات كأحاديث الإطلاق، وقد جاءت أحاديث أخر موافقة لهذا الحديث الدال على التقييد أيضا، فالوجه أن يقال: إن النهي عن الصلاة بعد العصر مطلقا لئلا تكون ذريعة إلى الصلاة وقت الغروب، وعلى هذا التأويل يدل بعض الروايات عن عمر وغيره، والله تعالى أعلم

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬১১

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬১১। আলী (রাঃ) বলেছেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম আমাকে রুকু’ অবস্থায় কুরআন পড়তে, সোনার আঙটি পরতে, রেশমী কাপড় পরতে ও হলুদ বর্ণের পোশাক পরতে নিষেধ করেছেন। [মুসলিম-৪৮০]

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ، عَنِ ابْنِ عَجْلانَ، حَدَّثَنِي إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ حُنَيْنٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: ” نَهَانِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ أَقْرَأَ وَأَنَا رَاكِعٌ، وَعَنْ خَاتَمِ الذَّهَبِ، وَعَنِ الْقَسِّيِّ وَالْمُعَصْفَرِ

 

حديث صحيح وإسناده حسن، ابن عجلان- وهو محمد- أخرج له مسلم متابعة، وهو صدوق، وقد توبع، وباقي رجاله ثقات رجال الشيخين

وأخرجه مسلم (480) (213) ، والبزار (457) ، والنسائي 2/188 و8/191، وأبو يعلى (304) و (537) ، وأبو عوانة 2/172 من طريق يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد

وأخرجه مسلم (480) (212) (213) ، والبزار (458) و (459) ، والنسائي 2/188 و217، و8/167، وأبو يعلى (603) و (604) ، وأبو عوانة 2/171 و172، وأبو نعيم

9/21-22، والخطيب 6/243 من طريقين عن إبراهيم بن عبد الله بن حنين، به

وسيأتي برقم (829) و (831) و (939) و (1004) ، وانظر (601) و (710)

حدثنا يحيى بن سعيد، عن ابن عجلان، حدثني إبراهيم بن عبد الله بن حنين، عن أبيه، عن ابن عباس، عن علي، قال: ” نهاني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقرأ وأنا راكع، وعن خاتم الذهب، وعن القسي والمعصفر حديث صحيح وإسناده حسن، ابن عجلان- وهو محمد- أخرج له مسلم متابعة، وهو صدوق، وقد توبع، وباقي رجاله ثقات رجال الشيخين وأخرجه مسلم (480) (213) ، والبزار (457) ، والنسائي 2/188 و8/191، وأبو يعلى (304) و (537) ، وأبو عوانة 2/172 من طريق يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد وأخرجه مسلم (480) (212) (213) ، والبزار (458) و (459) ، والنسائي 2/188 و217، و8/167، وأبو يعلى (603) و (604) ، وأبو عوانة 2/171 و172، وأبو نعيم 9/21-22، والخطيب 6/243 من طريقين عن إبراهيم بن عبد الله بن حنين، به وسيأتي برقم (829) و (831) و (939) و (1004) ، وانظر (601) و (710)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  বর্ণনাকারীঃ আলী ইবনু আবী তালিব (রাঃ)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬১২

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬১২। হাসান বিন আলী যখন অসুস্থ, তখন আবু মূসা তাকে দেখতে এলেন। তখন আলী (রাঃ) তাঁকে বললেন, তুমি কি অসুস্থকে দেখতে এসেছ, না আমাদের বিপদে আনন্দ প্রকাশ করতে এসেছ? তিনি বললেন, না, বরং অসুস্থকে দেখতে এসেছি। তখন আলী (রাঃ) বললেনঃ তুমি যদি অসুস্থকে দেখতে এসে থাক, তাহলে শোন, আমি রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামকে বলতে শুনেছিঃ যখন কোন ব্যক্তি তার অসুস্থ মুসলিম ভাইকে দেখতে যায়, তখন সে যতক্ষণ সেখানে গিয়ে না বসে, ততক্ষণ জান্নাতের ফলের বাগানে চলাফেরা করতে থাকে। তারপর যখন সে বসে, তখন আল্লাহর রহমত তাকে ঢেকে নেয়। সময়টা যদি সকাল হয়, তবে সন্ধ্যা পর্যন্ত সত্তর হাজার ফেরেশতা তার ওপর রহমত নাযিল হওয়ার জন্য দু’আ করতে থাকে, আর সময়টা যদি বিকাল হয়, তবে পরবর্তী সকাল পর্যন্ত সত্তর হাজার ফেরেশতা তার ওপর রহমত নাযিল হওয়ার দু’আ করতে থাকে।

[আবু দাউদ-৩০৯৯, ইবনু মাজ-১৪৪৩, মুসনাদে আহমাদ-৭০২]

حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ، عَنِ الْحَكَمِ بْنِ عُتَيْبَةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى، قَالَ: جَاءَ أَبُو مُوسَى إِلَى الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ يَعُودُهُ فَقَالَ لَهُ عَلِيٌّ: أَعَائِدًا جِئْتَ أَمْ شَامِتًا؟ قَالَ: لَا، بَلْ عَائِدًا. قَالَ: فَقَالَ لَهُ عَلِيٌّ: إِنْ كُنْتَ جِئْتَ عَائِدًا، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ” إِذَا عَادَ الرَّجُلُ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ، مَشَى فِي خِرَافَةِ الْجَنَّةِ حَتَّى يَجْلِسَ، فَإِذَا جَلَسَ غَمَرَتْهُ الرَّحْمَةُ، فَإِنْ كَانَ غُدْوَةً صَلَّى عَلَيْهِ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ حَتَّى يُمْسِيَ، وَإِنْ كَانَ مَسَاءً صَلَّى عَلَيْهِ سَبْعُونَ أَلْفَ مَلَكٍ حَتَّى يُصْبِحَ

 

صحيح موقوفاً، رجاله ثقات رجال الشيخين، لكن اختُلِفَ في وقفه ورفعه، والوقفُ أصح

فقد أخرجه ابن أبي شيبة 3/234، وهناد في “الزهد” (372) ، وأبوداود (3099) ، وابن ماجه (1442) ، والبزار (620) ، والنسائي في “الكبرى” (7494) ، وأبو يعلى (262) ، والحاكم 1/341-342 و349، والبيهقي في “السنن الكبرى” 3/380 وفي “الشعب” (9173) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد. وقال الحاكم: هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه، لأن جماعةً من الرواة أوقفوه عن الحكم بنِ عُتيبة ومنصور بن المعتمر، عن ابن أبي ليلى، عن علي رضي الله عنه من حديث شعبة وأنا على أصلي في الحكم لراوي الزيادة، ووافقه الذهبي

قال الدارقطني في “العلل” 3/267 وقد سئل عن هذا الحديث: هو حديث رواه الحكمُ بنُ عُتيبة واختلف عنه، فرواه الأعمشُ عن الحكم، عن عبدِ الرحمن بن أبي ليلى عن علي

حدث به عن الأعمش كذلك أبو شهاب الحناط، وأبو معاوية الضرير، وأبو بكر بن عياش، فاما أبو شهاب فوقفه على على، ورفعه الآخران عن الأعمش

ورواه شعبة عن الحكم فخالف روايةَ الأعمش، رواه عن الحكم عن عبد الله بن نافع عن علي واختلف عن شعبة في رفعه، فرفعه محمد بن أبي عدي، وأبو عبد الرحمن المقرئ

قلنا: أما حديث ابن أبي عدي: فأخرجه الحاكم 1/350 بإثر حديث أبي معاوية من طريق محمد بن بشار، عن ابن أبي عدي، عن شعبة، بهذا الإسناد. ثم قال: هذا من النوع الذي ذكرته غير مرة أن هذا لا يُعلل ذلك، فإن أبا معاوية أحفظ أصحاب الأعمش، والأعمش أعرف بحديث الحكم من غيره

وأما حديث المقرئ: فقد أخرجه البيهقي 3/381 من طريق عبد الله بن أحمد بن زكريا، عن المقرئ، عن شعبة، به. وسيأتي حديث المقرئ هذا في “المسند” برقم (975) . ثم قال: وكذلك رواه محمد بن أبي عدي عن شعبة مرفوعاً ورواه محمد بن كثير (وقد تحرف في المطبوع منه إلى محمد بن أبي كثير) عن شعبة موقوفا

وأخبرنا أبوعبد الله الحافظ أخبرني أبو محمد الفاكهي ثنا أبو يحيى بن أبي مسرة فذكر الحديث بنحوه وزاد، قال: قال لي ابن أبي مسرة: ثم وقفه المقرىء بعد ذلك على على رضي الله عنه ولم يذكر النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وقال: بلغني أن عبد الملك الجُدي يقفه وهو أحفظ مني

ثم قال الدارقطني: ووقفه غيرهما من أصحاب شعبة

قلنا: منهم محمد بن كثير، فقد أخرجه أبو داود (3098) عن محمد بن كثير، عن شعبة، به موقوفا

ومنهم محمد بن جعفر وسيأتي عند المؤلف برقم (976)

قال الدارقطني: ويشبه أن يكونَ القولُ قول شعبة عن الحكم عن عبد اللُه بن نافع عن علي موقوفاً لكثرة من رواه عن شعبة كذلك

قلنا: وكذا أخرجه أبو داود (3100) من طريق جرير، عن منصور، عن الحكم، به، موقوفاً أيضاً، ثم قال: أسند هذا عن علي عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من غير وجه صحيح

وأخرجه ابن أبي شيبة 3/234 من طريق شريك، عن علقمة بن مرثد، عن بعض آل أبي موسى الأشعري: أنه أتى علياً … من قوله، وفيه شريك بن عبد الله وهو سيئ الحفظ

وأخرجه أيضاً 3/235 عن عبد الله بن نمير، عن موسى الجهني، عن سعيد بن أبي بردة، عن أبيه: أن أبا موسى انطلق عائداً للحسن … من قول الحسن. وهذا سند صحيح على شرط مسلم. وانظر (702) و (754) و (1166)

وقوله “خِرافة الجنة” بكسر الخاء، قال المنذري: أي في اجتناء ثمر الجنة

حدثنا أبو معاوية، حدثنا الأعمش، عن الحكم بن عتيبة، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، قال: جاء أبو موسى إلى الحسن بن علي يعوده فقال له علي: أعائدا جئت أم شامتا؟ قال: لا، بل عائدا. قال: فقال له علي: إن كنت جئت عائدا، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ” إذا عاد الرجل أخاه المسلم، مشى في خرافة الجنة حتى يجلس، فإذا جلس غمرته الرحمة، فإن كان غدوة صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي، وإن كان مساء صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح صحيح موقوفا، رجاله ثقات رجال الشيخين، لكن اختلف في وقفه ورفعه، والوقف أصح فقد أخرجه ابن أبي شيبة 3/234، وهناد في “الزهد” (372) ، وأبوداود (3099) ، وابن ماجه (1442) ، والبزار (620) ، والنسائي في “الكبرى” (7494) ، وأبو يعلى (262) ، والحاكم 1/341-342 و349، والبيهقي في “السنن الكبرى” 3/380 وفي “الشعب” (9173) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد. وقال الحاكم: هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه، لأن جماعة من الرواة أوقفوه عن الحكم بن عتيبة ومنصور بن المعتمر، عن ابن أبي ليلى، عن علي رضي الله عنه من حديث شعبة وأنا على أصلي في الحكم لراوي الزيادة، ووافقه الذهبي قال الدارقطني في “العلل” 3/267 وقد سئل عن هذا الحديث: هو حديث رواه الحكم بن عتيبة واختلف عنه، فرواه الأعمش عن الحكم، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن علي حدث به عن الأعمش كذلك أبو شهاب الحناط، وأبو معاوية الضرير، وأبو بكر بن عياش، فاما أبو شهاب فوقفه على على، ورفعه الآخران عن الأعمش ورواه شعبة عن الحكم فخالف رواية الأعمش، رواه عن الحكم عن عبد الله بن نافع عن علي واختلف عن شعبة في رفعه، فرفعه محمد بن أبي عدي، وأبو عبد الرحمن المقرئ قلنا: أما حديث ابن أبي عدي: فأخرجه الحاكم 1/350 بإثر حديث أبي معاوية من طريق محمد بن بشار، عن ابن أبي عدي، عن شعبة، بهذا الإسناد. ثم قال: هذا من النوع الذي ذكرته غير مرة أن هذا لا يعلل ذلك، فإن أبا معاوية أحفظ أصحاب الأعمش، والأعمش أعرف بحديث الحكم من غيره وأما حديث المقرئ: فقد أخرجه البيهقي 3/381 من طريق عبد الله بن أحمد بن زكريا، عن المقرئ، عن شعبة، به. وسيأتي حديث المقرئ هذا في “المسند” برقم (975) . ثم قال: وكذلك رواه محمد بن أبي عدي عن شعبة مرفوعا ورواه محمد بن كثير (وقد تحرف في المطبوع منه إلى محمد بن أبي كثير) عن شعبة موقوفا وأخبرنا أبوعبد الله الحافظ أخبرني أبو محمد الفاكهي ثنا أبو يحيى بن أبي مسرة فذكر الحديث بنحوه وزاد، قال: قال لي ابن أبي مسرة: ثم وقفه المقرىء بعد ذلك على على رضي الله عنه ولم يذكر النبي صلى الله عليه وسلم، وقال: بلغني أن عبد الملك الجدي يقفه وهو أحفظ مني ثم قال الدارقطني: ووقفه غيرهما من أصحاب شعبة قلنا: منهم محمد بن كثير، فقد أخرجه أبو داود (3098) عن محمد بن كثير، عن شعبة، به موقوفا ومنهم محمد بن جعفر وسيأتي عند المؤلف برقم (976) قال الدارقطني: ويشبه أن يكون القول قول شعبة عن الحكم عن عبد الله بن نافع عن علي موقوفا لكثرة من رواه عن شعبة كذلك قلنا: وكذا أخرجه أبو داود (3100) من طريق جرير، عن منصور، عن الحكم، به، موقوفا أيضا، ثم قال: أسند هذا عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير وجه صحيح وأخرجه ابن أبي شيبة 3/234 من طريق شريك، عن علقمة بن مرثد، عن بعض آل أبي موسى الأشعري: أنه أتى عليا … من قوله، وفيه شريك بن عبد الله وهو سيئ الحفظ وأخرجه أيضا 3/235 عن عبد الله بن نمير، عن موسى الجهني، عن سعيد بن أبي بردة، عن أبيه: أن أبا موسى انطلق عائدا للحسن … من قول الحسن. وهذا سند صحيح على شرط مسلم. وانظر (702) و (754) و (1166) وقوله “خرافة الجنة” بكسر الخاء، قال المنذري: أي في اجتناء ثمر الجنة

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬১৩

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬১৩। হাদীস নং ৫৬২ দ্রষ্টব্য।

৫৬২। আলী ইবনে আবী তালিব থেকে বর্ণিত। তিনি বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম আরাফাতে অবস্থান করলেন। অতঃপর তিনি বললেনঃ এটা হচ্ছে অবস্থানের জায়গা। সমগ্র আরাফাতই অবস্থানের জায়গা। সূর্য অস্ত যাওয়া মাত্রই তিনি সেখান থেকে রওনা হলেন। উসামাকে পেছনে বসালেন এবং নিজের উটটাকে জোরে জোরে চালালেন। অন্য লোকেরা ডানে বামে চলতে লাগলো। তিনি তাদের দিকে তাকিয়ে বলতে লাগলেন, “হে জনতা, প্রশান্তি!” অতঃপর একদল লোকের কাছে এলেন এবং মাগরিব ও ইশার নামাযে তাদের ইমামতি করলেন। অতঃপর রাত গিয়ে যখন ভোর হলো, তিনি কুযাহতে এলেন এবং কুযাহতে অবস্থান করলেন। তখন তিনি বললেনঃ এটা অবস্থানের জায়গা এবং একটি সমাবেশের জায়গা। পুরো কুযাহাই অবস্থানের জায়গা।

এরপর তিনি আবার চলা শুরু করলেন এবং মুহাসসার উপত্যকায় এলেন ও সেখানে (কিছু সময়) অবস্থান করলেন। তারপর তাঁর উটনীকে ধাক্কা দিয়ে তুললেন। উটটি দুলকি চালে চলে উপত্যকা পার হয়ে গেল। অতঃপর উটনীকে থামালেন এবং ফযলকে পেছনে বসালেন। অতঃপর জামরায় এলেন ও পাথর নিক্ষেপ করলেন। তারপর কুরবানীর জায়গায় এলেন। তারপর বললেন, এটা কুরবানীর জায়গা এবং সমগ্ৰ মিনাই কুরবানীর জায়গা। বর্ণনাকারী বলেন, এই সময় খাসিয়াম গোত্রের এক যুবতী মেয়ে তাঁর নিকট জিজ্ঞাসা করলো যে, আমার বাবা এত বৃদ্ধ যে, চলৎশক্তি রহিত। অথচ তার ওপর হজ্জ ফরয হয়েছে। আমি তার পক্ষ থেকে হজ্জ করলে কি তার হজ্জ আদায় হবে? তিনি বললেনঃ হ্যাঁ, তুমি তোমার বাবার পক্ষ থেকে হজ্জ কর।”

এই সময় তিনি ফযলের ঘাড় ঘুরিয়ে দিলেন। আব্বাস (রাঃ) বললেন, হে আল্লাহ্‌র রাসূল, আপনি আপনার চাচাতো ভাইয়ের ঘাড় ঘুরিয়ে দিলেন কেন? তিনি বললেন, আমি একজন যুবক ও যুবতীকে পাশাপাশি দেখলাম। তাদেরকে শয়তান থেকে নিরাপদ মনে করলাম না। এরপর তার নিকট আর এক ব্যক্তি এল। সে বললোঃ ইয়া রাসূলাল্লাহ, আমি তো কুরবানীর আগেই চুল কামিয়েছি। তিনি বললেন, কোন অসুবিধা নেই, কুরবানী কর। এরপর তাঁর নিকট আর একজন এল। সে বললোঃ ইয়া রাসূলাল্লাহ, আমি চুল কামানোর আগেই রওনা হয়েছি। তিনি বললেনঃ কোন সমস্যা নেই, চুল কামাও অথবা ছাটাও। তারপর তিনি বাইতুল্লায় এলেন ও তাওয়াফ করলেন। তারপর যমযমে এলেন এবং বললেনঃ হে আবদুল মুত্তালিবের গোত্ৰ, তোমাদের পানির উৎসকে রক্ষা কর। লোকেরা এর ওপর হুমড়ি খেয়ে পড়বে এই আশঙ্কা না থাকলে আমি নিজে তা থেকে পানি টেনে তুলতাম।

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬১৪

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬১৪। আলী (রাঃ) থেকে বৰ্ণিত। রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বলেছেনঃ মুনাফিক ব্যতীত কেউ আরবদের (মুসলিম আরব) প্রতি বিদ্বেষ পোষণ করতে পারে না।

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ، حَدَّثَنِي إِسْمَاعِيلُ أَبُو مَعْمَرٍ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ جَبِيرَةَ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ الْحُصَيْنِ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ أَبِي رَافِعٍ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” لَا يُبْغِضُ الْعَرَبَ إِلا مُنَافِقٌ

 

إسناده ضعيف، إسماعيل بن عياش ضعيف في روايته عن غير الشامييِن، وزيد بن جبيرة- وهو ابن محمود المدني- ضعيف جداً، قال البخاري: منكر الحديث، وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث، منكر الحديث جداً، متروك الحديث لا يُكتب حديثه، وقال ابن عبد البر: أجمعوا على أنه ضعيف. إسماعيل أبو معمر: هو إسماعيل بن إبراهيم بن معمر بن الحسن الهلالي القطيعي

وأخرجه ابن عدي في “الكامل” 3/1059 قال: حدثنا صدقة بن منصور الحراني، حدثنا أبو معمر، بهذا الإسناد إلا أنه جعله من مسند عبيد الله بن أبي رافع، عن أبيه، عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم

حدثنا عبد الله، حدثني إسماعيل أبو معمر، حدثنا إسماعيل بن عياش، عن زيد بن جبيرة، عن داود بن الحصين، عن عبيد الله بن أبي رافع، عن علي، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لا يبغض العرب إلا منافق إسناده ضعيف، إسماعيل بن عياش ضعيف في روايته عن غير الشاميين، وزيد بن جبيرة- وهو ابن محمود المدني- ضعيف جدا، قال البخاري: منكر الحديث، وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث، منكر الحديث جدا، متروك الحديث لا يكتب حديثه، وقال ابن عبد البر: أجمعوا على أنه ضعيف. إسماعيل أبو معمر: هو إسماعيل بن إبراهيم بن معمر بن الحسن الهلالي القطيعي وأخرجه ابن عدي في “الكامل” 3/1059 قال: حدثنا صدقة بن منصور الحراني، حدثنا أبو معمر، بهذا الإسناد إلا أنه جعله من مسند عبيد الله بن أبي رافع، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم

 হাদিসের মানঃ যঈফ (Dai’f)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬১৫

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬১৫। ইবরাহীম আত তাইমী তার পিতা থেকে বর্ণনা করেছেন, একদিন আলী (রাঃ) ভাষণ দিলেন। তিনি বললেনঃ যে ব্যক্তি দাবী করে, আমাদের নিকট আল্লাহর কিতাব ও এই পুস্তিকা (হাদীস) ছাড়া আর কিছু আছে, যা আমরা অধ্যয়ন করি, সে মিথ্যা বলে। এ পুস্তকে উটের দাঁত ও কিছু আঘাতের বিবরণ রয়েছে। এতে আরো রয়েছে, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বলেছেনঃ মদীনা উঁচু পার্বত্য অঞ্চল ও মরুভূমির মধ্যবর্তী একটি সম্মানিত শহর। যে ব্যক্তি এখানে নতুন কোন নীতি উদ্ভাবন করবে বা নতুন নীতি উদ্ভাবনকারীকে প্রশ্রয় দেবে, তার ওপর আল্লাহ, ফেরেশতা ও মানব জাতি সকলের অভিসম্পাত। কিয়ামতের দিন আল্লাহ তার নিকট থেকে কোন বিনিময় বা প্ৰতিকার গ্রহণ করবেন না। আর যে ব্যক্তি নিজের পিতার ছাড়া অন্য কারো সাথে নিজের সম্পর্কের দাবী করে অথবা উত্তরাধিকারী ব্যতীত অন্য কাউকে উত্তরাধিকারী বানায়, তার ওপর আল্লাহ, ফেরেশতা ও মানবজাতি সকলের অভিসম্পাত। কিয়ামতের দিন আল্লাহ তার কাছ থেকে কোন বদলা বা প্রতিকার গ্রহণ করবেন না। আর মুসলিমদের পক্ষ থেকে দেয়া সকল নিরাপত্তামূলক আশ্রয় একই রকম। তাদের মধ্য থেকে একজন নগন্য ব্যক্তিও যে কাউকে আশ্রয় দিতে পারে।

[বুখারী-৩১৭২, মুসলিম-১৩৭০, ইবনু হিব্বান-৩৭১৬, মুসনাদে আহমাদ-১০৩৭]

حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: خَطَبَنَا عَلِيٌّ، فَقَالَ: مَنْ زَعَمَ أَنَّ عِنْدَنَا شَيْئًا نَقْرَؤُهُ إِلا كِتَابَ اللهِ وَهَذِهِ الصَّحِيفَةَ – صَحِيفَةٌ فِيهَا أَسْنَانُ الْإِبِلِ وَأَشْيَاءُ مِنَ الْجِرَاحَاتِ – فَقَدْ كَذَبَ، قَالَ: وَفِيهَا: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” الْمَدِينَةُ حَرَمٌ مَا بَيْنَ عَيْرٍ إِلَى ثَوْرٍ، فَمَنْ أَحْدَثَ فِيهَا حَدَثًا، أَوْ آوَى مُحْدِثًا، فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ، لَا يَقْبَلُ اللهُ مِنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَدْلًا وَلا صَرْفًا، وَمَنِ ادَّعَى إِلَى غَيْرِ أَبِيهِ، أَوْ تَوَلَّى غَيْرَ مَوَالِيهِ، فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللهِ، وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ، لَا يَقْبَلُ اللهُ مِنْهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ صَرْفًا وَلا عَدْلًا، وَذِمَّةُ الْمُسْلِمِينَ وَاحِدَةٌ، يَسْعَى بِهَا أَدْنَاهُمْ

 

إسناده صحح على شرط الشيخين. إبراهيم التيمي: هو إبراهيمُ بنُ يزيد بن شريك التيمي، وأخطأ الحافظُ في التقريب” فنسبه إلى التدليس وهو بريئ منه لم يصفه بذلك أحد فيما نعلم، حتى هو لم يذكره في “طبقات المدلسين

وأخرجه ابن أبي شيبة 14/198، ومسلم (1370) وص 1147) 20) ، والترمذي (2127) ، وأبو يعلى (263) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد

وأخرجه الطيالسي (184) ، والبخاري (3172) و (6755) و (7300) ، والنسائي في “الكبرى” (4278) ، وابن حبان (3716) من طرق عن الأعمش، به. وسيأتي برقم (1037) ، وانظر (599) و (959)

عَيْر وثور جبلان بالمدينة، وقد أخطأ من نَفَى وجود جبل ثور في المدينة، ورده عليه غير واحد من أهل العلم، انظر التحقيق الجيد الذي كتبه الأستاذ محمد فؤاد عبد الباقي رحمه الله فيما علقه على “صحيح مسلم” عند الحديث رقم (1370)

وقال السندي: ذكر المتقدمون أن ثوراً غير معلوم بالمدينة، فقيل: هذا غلط، وقيل غير ذلك، وكأنه لذلك لم يقل بعض العلماء بحرم المدينة، لكن المتأخرون كالطبري وغيره قالوا: هو جبل صغير يدور خلف أحد، وقالوا: إنهم حققوا ذلك من العرب العارفين بتلك الأراضي، وإنما خفي عن أكابر العلماء لعدم شهرته وعدم بحثهم عنه

حدثنا أبو معاوية، حدثنا الأعمش، عن إبراهيم التيمي، عن أبيه، قال: خطبنا علي، فقال: من زعم أن عندنا شيئا نقرؤه إلا كتاب الله وهذه الصحيفة – صحيفة فيها أسنان الإبل وأشياء من الجراحات – فقد كذب، قال: وفيها: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” المدينة حرم ما بين عير إلى ثور، فمن أحدث فيها حدثا، أو آوى محدثا، فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه يوم القيامة عدلا ولا صرفا، ومن ادعى إلى غير أبيه، أو تولى غير مواليه، فعليه لعنة الله، والملائكة والناس أجمعين، لا يقبل الله منه يوم القيامة صرفا ولا عدلا، وذمة المسلمين واحدة، يسعى بها أدناهم إسناده صحح على شرط الشيخين. إبراهيم التيمي: هو إبراهيم بن يزيد بن شريك التيمي، وأخطأ الحافظ في التقريب” فنسبه إلى التدليس وهو بريئ منه لم يصفه بذلك أحد فيما نعلم، حتى هو لم يذكره في “طبقات المدلسين وأخرجه ابن أبي شيبة 14/198، ومسلم (1370) وص 1147) 20) ، والترمذي (2127) ، وأبو يعلى (263) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد وأخرجه الطيالسي (184) ، والبخاري (3172) و (6755) و (7300) ، والنسائي في “الكبرى” (4278) ، وابن حبان (3716) من طرق عن الأعمش، به. وسيأتي برقم (1037) ، وانظر (599) و (959) عير وثور جبلان بالمدينة، وقد أخطأ من نفى وجود جبل ثور في المدينة، ورده عليه غير واحد من أهل العلم، انظر التحقيق الجيد الذي كتبه الأستاذ محمد فؤاد عبد الباقي رحمه الله فيما علقه على “صحيح مسلم” عند الحديث رقم (1370) وقال السندي: ذكر المتقدمون أن ثورا غير معلوم بالمدينة، فقيل: هذا غلط، وقيل غير ذلك، وكأنه لذلك لم يقل بعض العلماء بحرم المدينة، لكن المتأخرون كالطبري وغيره قالوا: هو جبل صغير يدور خلف أحد، وقالوا: إنهم حققوا ذلك من العرب العارفين بتلك الأراضي، وإنما خفي عن أكابر العلماء لعدم شهرته وعدم بحثهم عنه

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬১৬

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬১৬। আলী (রাঃ) বলেছেন, আমি যখন তোমাদের নিকট রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের পক্ষ থেকে কোন কথা বলি, তখন কখনো মিথ্যা বলি না। তাঁর পক্ষ থেকে কোন মনগড়া কথা বলার চেয়ে আকাশ থেকে মাটিতে পড়া আমার নিকট অধিক প্রিয়। আর যখন রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম ব্যতীত অন্য কারো পক্ষ থেকে কিছু বলি, তখন জেনে রেখ, আমি একজন যোদ্ধা। আর যুদ্ধ তো ধোকাবাজি। আমি রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামকে বলতে শুনেছিঃ শেষ যামানায় এমন কিছু গোষ্ঠীর আবির্ভাব ঘটবে যারা হবে বয়সে নবীন, কল্পনাবিলাসী নির্বোধ, তারা কথা বলবে সৃষ্টির শ্রেষ্ঠ মানুষের মত, অথচ তাদের ঈমান তাদের কণ্ঠনালী অতিক্রম করবে না, (অর্থাৎ মুখেই উচ্চারিত হবে, হৃদয়ে স্থান পাবে না) তাদেরকে যেখানে পাও হত্যা কর। কেননা তাদেরকে হত্যা করার জন্য কিয়ামতের দিন পুরস্কার দেয়া হবে।

[বুখারী-৬৯৩০, মুসলিম-১০৬৬, মুসনাদে আহমাদ-৯১২, ১০৮৬]

حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ، عَنْ خَيْثَمَةَ، عَنْ سُوَيْدِ بْنِ غَفَلَةَ، قَالَ: قَالَ عَلِيٌّ: إِذَا حَدَّثْتُكُمْ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَدِيثًا فَلَأَنْ أَخِرَّ مِنَ السَّمَاءِ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ أَكْذِبَ عَلَيْهِ، وَإِذَا حَدَّثْتُكُمْ عَنْ غَيْرِهِ فَإِنَّمَا أَنَا رَجُلٌ مُحَارِبٌ، وَالْحَرْبُ خَدْعَةٌ، سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ” يَخْرُجُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ أَقْوَامٌ أَحْدَاثُ الْأَسْنَانِ، سُفَهَاءُ الْأَحْلامِ، يَقُولُونَ مِنْ خَيْرِ قَوْلِ الْبَرِيَّةِ، لَا يُجَاوِزُ إِيمَانُهُمْ حَنَاجِرَهُمْ، فَأَيْنَمَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاقْتُلُوهُمْ، فَإِنَّ قَتْلَهُمْ أَجْرٌ لِمَنْ قَتَلَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ

 

إسناده صحيح على شرط الشيخين. خيثمة: هو ابنُ عبد الرحمن بن أبي سَبْرَة الجعفي الكوفي، وسويد بنُ غفلة مخضرم من كبارِ التابعين قَدِمَ المدينة يومَ دُفِنَ النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وكان مسلماً في حياته ثم نزل الكوفة، ومات سنة ثمانين، وله مئة وثلاثون سنة

وأخرجه مسلم (1066) ، والبزار (568) ، وأبو يعلى (261) ، والبيهقي في “السنن” 8/170، وفي “دلائل النبوة” 6/430 من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد

وأخرجه البخاري (6930) ، ومسلم (1066) ، والطبري في “تهذيب الآثار” ص 220، وأبو القاسم البغوي في “الجعديات ” (2689) ، والطبراني في “الصغير” (1049) ، والبغوي في “شرح السنة” (2554) من طرق عن الأعمش، به

وأخرجه الطيالسي (168) ، والبزار (566) ، والطبري في “تهذيب الآثار” ص 219 من طرق عن سويد بن غفلة، به. وسيأتي برقم (912) و (1086)

قوله: “خدعة”، قال السندي: قال الدَّمِيري: فيه لغات أفصحها الفتح والسكون، ويجوز الضم مع السكون، أو مع الفتح، واتفَقَ العلماءُ على جواز خداع الكفار في الحرب كيف امكن، إلا بنَقْض عهد أو أمان، فلا يَحِل

وظاهره: أنه لا فَرْقَ بين الوجوه المذكورة، إلا أن كلام غيره يقتضي الفرق، فبفتح الخاء للمرة، أي: إن الحرب ينقضي أمرُها بخَدْعة واحدة، فإنها قد تقوم مقام تمام الحرب، وبالضم مع السكون: اسم من الخداع، وبالضم مع الفتح معناه: أنها تعتاد الخداع وتكثره، كاللعَبَة والضُّحَكَةْ لمن يُكثِر اللعب والضحك، أي: إن الحرب تخدع الرجال وتمنيهم ولا تفي لهم، والله تعالى أعلم

حدثنا أبو معاوية، حدثنا الأعمش، عن خيثمة، عن سويد بن غفلة، قال: قال علي: إذا حدثتكم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثا فلأن أخر من السماء أحب إلي من أن أكذب عليه، وإذا حدثتكم عن غيره فإنما أنا رجل محارب، والحرب خدعة، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ” يخرج في آخر الزمان أقوام أحداث الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، لا يجاوز إيمانهم حناجرهم، فأينما لقيتموهم فاقتلوهم، فإن قتلهم أجر لمن قتلهم يوم القيامة إسناده صحيح على شرط الشيخين. خيثمة: هو ابن عبد الرحمن بن أبي سبرة الجعفي الكوفي، وسويد بن غفلة مخضرم من كبار التابعين قدم المدينة يوم دفن النبي صلى الله عليه وسلم، وكان مسلما في حياته ثم نزل الكوفة، ومات سنة ثمانين، وله مئة وثلاثون سنة وأخرجه مسلم (1066) ، والبزار (568) ، وأبو يعلى (261) ، والبيهقي في “السنن” 8/170، وفي “دلائل النبوة” 6/430 من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد وأخرجه البخاري (6930) ، ومسلم (1066) ، والطبري في “تهذيب الآثار” ص 220، وأبو القاسم البغوي في “الجعديات ” (2689) ، والطبراني في “الصغير” (1049) ، والبغوي في “شرح السنة” (2554) من طرق عن الأعمش، به وأخرجه الطيالسي (168) ، والبزار (566) ، والطبري في “تهذيب الآثار” ص 219 من طرق عن سويد بن غفلة، به. وسيأتي برقم (912) و (1086) قوله: “خدعة”، قال السندي: قال الدميري: فيه لغات أفصحها الفتح والسكون، ويجوز الضم مع السكون، أو مع الفتح، واتفق العلماء على جواز خداع الكفار في الحرب كيف امكن، إلا بنقض عهد أو أمان، فلا يحل وظاهره: أنه لا فرق بين الوجوه المذكورة، إلا أن كلام غيره يقتضي الفرق، فبفتح الخاء للمرة، أي: إن الحرب ينقضي أمرها بخدعة واحدة، فإنها قد تقوم مقام تمام الحرب، وبالضم مع السكون: اسم من الخداع، وبالضم مع الفتح معناه: أنها تعتاد الخداع وتكثره، كاللعبة والضحكة لمن يكثر اللعب والضحك، أي: إن الحرب تخدع الرجال وتمنيهم ولا تفي لهم، والله تعالى أعلم

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬১৭

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬১৭। আলী (রাঃ) বলেছেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম আহযাব (খন্দক) যুদ্ধের দিন বলেছিলেনঃ ওরা (মুশরিক ও ইহুদীরা) আমাদের আছরের নামায পড়তে না দিয়ে যুদ্ধে লিপ্ত রেখেছে। আল্লাহ ওদের কবর ও বাড়িগুলোকে আগুন দিয়ে ভরে দিন। তারপর তিনি মাগরিব ও ইশার মধ্যবর্তী সময় আছরের নামায পড়লেন।

[মুসলিম-৬২৭, ইবনু খুযাইমা-১১৩৭, মুসনাদে আহমাদ-৯১১, ১০৩৬, ১২৪৬, ১২৯৯]

حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ، عَنْ مُسْلِمٍ، عَنْ شُتَيْرِ بْنِ شَكَلٍ، عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْأَحْزَابِ: ” شَغَلُونَا عَنْ صَلَاةِ الْوُسْطَى، صَلَاةِ الْعَصْرِ، مَلَأَ اللهُ قُبُورَهُمْ وَبُيُوتَهُمْ نَارًا “، ثُمَّ صَلَّاهَا بَيْنَ الْعِشَاءَيْنِ: بَيْنِ الْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ

 

إسناده صحيح على شرط مسلم، رجاله ثقات رجال الشيخين غير شتير بن شكل، فعن رجال مسلم. مسلم: هو ابن صُبيح الهمداني أبو الضحى الكوفي العطار

وأخرجه ابن أبي شيبة 2/503، ومسلم (627) (205) ، وأبو يعلى (392) ، والطبري 2/558، وابن خزيمة (1337) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد

وأخرجه عبد الرزاق (2193) ، والنسائي في “الكبرى” (358) ، وأبو يعلى (391) ، وابن خزيمة (1337) من طرق عن الأعمش، به. وسيأتي برقم (911) و (1036) و (1246) و (1299) . وانظر (591)

حدثنا أبو معاوية، حدثنا الأعمش، عن مسلم، عن شتير بن شكل، عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الأحزاب: ” شغلونا عن صلاة الوسطى، صلاة العصر، ملأ الله قبورهم وبيوتهم نارا “، ثم صلاها بين العشاءين: بين المغرب والعشاء إسناده صحيح على شرط مسلم، رجاله ثقات رجال الشيخين غير شتير بن شكل، فعن رجال مسلم. مسلم: هو ابن صبيح الهمداني أبو الضحى الكوفي العطار وأخرجه ابن أبي شيبة 2/503، ومسلم (627) (205) ، وأبو يعلى (392) ، والطبري 2/558، وابن خزيمة (1337) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد وأخرجه عبد الرزاق (2193) ، والنسائي في “الكبرى” (358) ، وأبو يعلى (391) ، وابن خزيمة (1337) من طرق عن الأعمش، به. وسيأتي برقم (911) و (1036) و (1246) و (1299) . وانظر (591)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬১৮

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬১৮। আলী (রাঃ) থেকে এক বর্ণনায় জানা যায়, তাঁর অতিমাত্রায় মযি নিৰ্গত হতো, (বীর্যের চেয়ে পাতলা লালার মত পদার্থ, যা সাধারণতঃ কামোত্তেজনার সময়ে পুরুষাঙ্গ থেকে নির্গত হয়।) রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের নিকট মযির বিষয়ে প্রশ্ন করতে তিনি লজ্জাবোধ করলেন। তাই মিকদাদকে বললেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামকে আমার পক্ষ থেকে জিজ্ঞাসা কর। মিকদাদ জিজ্ঞাসা করলেন। রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বললেনঃ এ জন্য ওযূ করতে হবে।

[বুখারী-১৩২, মুসলিম-৩০৩, ইবনু খুযাইমা-১৯, মুসনাদে আহমাদ-৬০২]

حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ، عَنِ مُنْذِرِ أَبِي يَعْلَى، عَنْ مُحَمَّدِ ابْنِ الْحَنَفِيَّةِ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: كَانَ رَجُلًا مَذَّاءً، فَاسْتَحْيَى أَنْ يَسْأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْمَذْيِ، قَالَ: فَقَالَ لِلْمِقْدَادِ: سَلْ لِي رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْمَذْيِ. قَالَ: فَسَأَلَهُ، قَالَ: فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” فِيهِ الْوُضُوءُ

 

إسناده صحيح على شرط الشيخين. منذر أبو يعلى: هو منذر بن يعلى الثوري، ومحمد بن الحنفية: هو محمد بن علي بن أبي طالب الهاشمي

وأخرجه مسلم (303) (17) ، وأبو يعلى (458) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد

وأخرجه عبد الرزاق (604) ، وابن أبي شيبة 1/90، والبخاري (132) و (178) ، والطحاوي 1/46 من طرف عن الأعمش، به. وسيأتي برقم (811) و (1010) و (1182) ، وقد تقدم برقم (606)

حدثنا أبو معاوية، حدثنا الأعمش، عن منذر أبي يعلى، عن محمد ابن الحنفية، عن علي، قال: كان رجلا مذاء، فاستحيى أن يسأل النبي صلى الله عليه وسلم عن المذي، قال: فقال للمقداد: سل لي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المذي. قال: فسأله، قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” فيه الوضوء إسناده صحيح على شرط الشيخين. منذر أبو يعلى: هو منذر بن يعلى الثوري، ومحمد بن الحنفية: هو محمد بن علي بن أبي طالب الهاشمي وأخرجه مسلم (303) (17) ، وأبو يعلى (458) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد وأخرجه عبد الرزاق (604) ، وابن أبي شيبة 1/90، والبخاري (132) و (178) ، والطحاوي 1/46 من طرف عن الأعمش، به. وسيأتي برقم (811) و (1010) و (1182) ، وقد تقدم برقم (606)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬১৯

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬১৯। আলী (রাঃ) বলেছেনঃ রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম রুকুতে বা সিজদায় থাকাকালে (কুরআন) পাঠ করতে নিষেধ করেছেন।

[মুসনাদে আহমাদ-১২৪৪]

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ نُمَيْرٍ، حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ، عَنِ الْحَارِثِ، عَنِ عَلِيٍّ، قَالَ: ” نَهَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَقْرَأَ الرَّجُلُ وَهُوَ رَاكِعٌ أَوْ سَاجِدٌ

 

حسن لغيره، وهذا إسناد ضعيف لضعف الحارث- وهو ابن عبد الله الأعور

وأخرجه البزار (843) من طريق عبد الله بن نمير، بهذا الإسناد

وله طريق آخر صحيح يأتي برقم (924) . وانظر رقم (710) و (1244) . وفي الباب عن ابن عباس وسيأتي في “المسند” (1900)

حدثنا عبد الله بن نمير، حدثنا حجاج، عن أبي إسحاق، عن الحارث، عن علي، قال: ” نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقرأ الرجل وهو راكع أو ساجد حسن لغيره، وهذا إسناد ضعيف لضعف الحارث- وهو ابن عبد الله الأعور وأخرجه البزار (843) من طريق عبد الله بن نمير، بهذا الإسناد وله طريق آخر صحيح يأتي برقم (924) . وانظر رقم (710) و (1244) . وفي الباب عن ابن عباس وسيأتي في “المسند” (1900)

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬২০

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬২০। আলী (রাঃ) বলেছেন, আমি বললামঃ ইয়া রাসূলাল্লাহ, আপনার কী হয়েছে, কুরাইশদের মধ্য থেকেই (স্ত্রী) বাছাই করেন এবং আমাদেরকে (বনু হাশিমকে) এড়িয়ে চলেন? রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বললেনঃ তোমার কাছে কি কোন প্রস্তাব আছে? আমি বললামঃ অবশ্যই, হামযার মেয়ে। রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বললেনঃ সে আমার জন্য বৈধ নয়। সে আমার দুধ ভাইয়ের মেয়ে। (অর্থাৎ হামযা রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের দুধ ভাই।)

[মুসলিম-১৪৪৬, মুসনাদে আহমাদ-৯১৪, ১০৩৮, ১০৯৯, ১৩৫৮]

حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنِ سَعْدِ بْنِ عُبَيْدَةَ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّلَمِيِّ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، مَا لَكَ تَنَوَّقُ فِي قُرَيْشٍ وَتَدَعُنَا؟ قَالَ: ” وَعِنْدَكُمْ شَيْءٌ؟ ” قَالَ: قُلْتُ: نَعَمْ، ابْنَةُ حَمْزَةَ قَالَ: ” إِنَّهَا لَا تَحِلُّ لِي، هِيَ ابْنَةُ أَخِي مِنَ الرَّضَاعَةِ

 

إسناده صحيح على شرط الشيخين

وأخرجه ابن أبي شيبة 4/287، ومسلم (1446) (11) ، والبزار (587) ، والنسائي 6/99، وأبو يعلى (265) و (379) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد

وأخرجه مسلم (1446) (11) ، وأبو يعلى (380) من طريق جرير، عن الآعمش، به. وسيأتي برقم (914) و (1038) و (1099) و (1358)

وقوله: “مالك تَنوق في قريش “، قال النووي في “شرح مسلم” 10/23: هو بتاء مثناة فوق مفتوحة ثم نون مفتوحة ثم واو مفتوحة مشددة ثم قاف، أي: تختار وتبالغ في الاختيار، قال القاضي: وضبطه بعضهم بنائين مثناتين الثانية مضمومة، أي: تميل

حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن سعد بن عبيدة، عن أبي عبد الرحمن السلمي، عن علي، قال: قلت: يا رسول الله، ما لك تنوق في قريش وتدعنا؟ قال: ” وعندكم شيء؟ ” قال: قلت: نعم، ابنة حمزة قال: ” إنها لا تحل لي، هي ابنة أخي من الرضاعة إسناده صحيح على شرط الشيخين وأخرجه ابن أبي شيبة 4/287، ومسلم (1446) (11) ، والبزار (587) ، والنسائي 6/99، وأبو يعلى (265) و (379) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد وأخرجه مسلم (1446) (11) ، وأبو يعلى (380) من طريق جرير، عن الآعمش، به. وسيأتي برقم (914) و (1038) و (1099) و (1358) وقوله: “مالك تنوق في قريش “، قال النووي في “شرح مسلم” 10/23: هو بتاء مثناة فوق مفتوحة ثم نون مفتوحة ثم واو مفتوحة مشددة ثم قاف، أي: تختار وتبالغ في الاختيار، قال القاضي: وضبطه بعضهم بنائين مثناتين الثانية مضمومة، أي: تميل

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

পরিচ্ছেদঃ

৬২১। আলী (রাঃ) বলেছেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম একদিন বসেছিলেন। তাঁর হাতে একটা কাঠি ছিল। তা দিয়ে তিনি মাটি খুদছিলেন। হঠাৎ তিনি মাথা তুললেন এবং বললেনঃ তোমাদের প্রত্যেকেরই জান্নাতের ও জাহান্নামের বাসস্থান (অর্থাৎ কার বাসস্থান কোথায়) জানা হয়ে গেছে। উপস্থিত সাহাবীগণ বললেনঃ ইয়া রাসূলাল্লাহ, তাহলে আমরা আর আমল করবো কেন? তিনি বললেনঃ আমল করে যাও। কারণ প্রত্যেককে যে আমলের জন্য তাকে সৃষ্টি করা হয়েছে, সে আমল তার জন্য সহজ সাধ্য করা হয়েছে। “যে ব্যক্তি দান করে, আল্লাহকে ভয় করে এবং যা ভালো তা মেনে নেয়, তার জন্য আমি শান্তির পথ সহজ করে দেব”। [সূরা লায়লঃ ৫-১০]

[বুখারী-৪৯৪৬, মুসলিম-২৬৪৭, মুসনাদে আহমাদ-১০৬৭, ১০৬৮, ১১১০, ১১৮১, ১৩৪৯]

حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ، عَنْ سَعْدِ بْنِ عُبَيْدَةَ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّلَمِيِّ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ جَالِسًا، وَفِي يَدِهِ عُودٌ يَنْكُتُ بِهِ، قَالَ: فَرَفَعَ رَأْسَهُ فَقَالَ: ” مَا مِنْكُمْ مِنْ نَفْسٍ إِلا وَقَدْ عُلِمَ مَنْزِلُهَا مِنَ الْجَنَّةِ وَالنَّارِ ” قَالَ: فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، فَلِمَ نَعْمَلُ؟ قَالَ: ” اعْمَلُوا، فَكُلٌّ مُيَسَّرٌ لِمَا خُلِقَ لَهُ “: (أَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى) [الليل: 5-10]

 

إسناده صحيح على شرط الشيخين

وأخرجه مسلم (2647) (7) ، وابن ماجه (78) ، والبزار (584) و (588) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد

وأخرجه البخاري (4946) و (4949) و (6217) و (6605) و (7552) ، وفي ” الأدب المفرد” (903) ، ومسلم (2647) (7) ، والترمذي (2136) ، وابن حبان (334) و (335) ، والآجري في “الشريعة” ص 172 من طرق عن الأعمش، به. وسيأتي برقم (1067) و (1068) و (1110) و (1181) و (1349)

حدثنا أبو معاوية، حدثنا الأعمش، عن سعد بن عبيدة، عن أبي عبد الرحمن السلمي، عن علي، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم جالسا، وفي يده عود ينكت به، قال: فرفع رأسه فقال: ” ما منكم من نفس إلا وقد علم منزلها من الجنة والنار ” قال: فقالوا: يا رسول الله، فلم نعمل؟ قال: ” اعملوا، فكل ميسر لما خلق له “: (أما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى) [الليل: 5-10] إسناده صحيح على شرط الشيخين وأخرجه مسلم (2647) (7) ، وابن ماجه (78) ، والبزار (584) و (588) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد وأخرجه البخاري (4946) و (4949) و (6217) و (6605) و (7552) ، وفي ” الأدب المفرد” (903) ، ومسلم (2647) (7) ، والترمذي (2136) ، وابن حبان (334) و (335) ، والآجري في “الشريعة” ص 172 من طرق عن الأعمش، به. وسيأتي برقم (1067) و (1068) و (1110) و (1181) و (1349)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬২২

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬২২। আলী (রাঃ) বলেছেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম কোথাও একটি সেনাদল পাঠিয়েছিলেন। তাদের সেনাপতি হিসাবে আনসারদের একজনকে নিযুক্ত করে দিয়েছেন। সফরে বের হওয়ার পর সেনাপতি তাদের ওপর কোন কারণে রেগে গেলেন। তখন সেনাপতি তাদেরকে বললেনঃ রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম তোমাদেরকে আমার আনুগত্য করতে বলেছেন, তাই নয় কি? তারা বললোঃ হ্যাঁ, বলেছেন। তখন তিনি বললেনঃ কিছু কাষ্ঠ যোগাড় কর। তারপর তাতে আগুন ধরাতে আদেশ দিলেন। তারপর বললেন, আমি সিদ্ধান্ত নিয়েছি, তোমরা এই আগুনের ভেতর ঢুকবে। সঙ্গে সঙ্গে তারা আগুনে ঢুকতে প্রস্তুত হয়ে গেল।

সহসা তাদের মধ্যকার এক যুবক বললোঃ তোমরা তো আগুন থেকে বাঁচার জন্যই রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের নিকট আশ্রয় নিয়েছ। কাজেই তাড়াহুড়ো করো না। রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের সাক্ষাত করা পর্যন্ত অপেক্ষা কর। তিনি যদি আগুনে ঢুকবার আদেশ দেন তাহলে ঢুকো। অতঃপর সবাই রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের নিকট ফিরে গেল এবং তাকে পুরো ঘটনা জানালো। রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বললেনঃ তোমরা যদি আগুনে ঢুকতে, তবে আর কখনো তা থেকে বের হতে পারতে না। (অর্থাৎ তোমাদের চিরতরে জাহান্নামের অধিবাসী হতে হতো।) মনে রেখ, আনুগত্য শুধু সৎকাজে।

[বুখারী-৪৩৪০, মুসলিম-১৮৪০, মুসনাদে আহমাদ-৭২৪, ১০১৮, ১০৬৫, ১০৯৫]

حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ، عَنْ سَعْدِ بْنِ عُبَيْدَةَ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّلَمِيِّ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: بَعَثَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَرِيَّةً، وَاسْتَعْمَلَ عَلَيْهِمْ رَجُلًا مِنَ الْأَنْصَارِ، قَالَ: فَلَمَّا خَرَجُوا، قَالَ: وَجَدَ عَلَيْهِمْ فِي شَيْءٍ، قَالَ: فَقَالَ لَهُمْ: أَلَيْسَ قَدْ أَمَرَكُمْ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ تُطِيعُونِي؟ قَالَ: قَالُوا: بَلَى. قَالَ: فَقَالَ: اجْمَعُوا حَطَبًا، ثُمَّ دَعَا بِنَارٍ فَأَضْرَمَهَا فِيهِ، ثُمَّ قَالَ: عَزَمْتُ عَلَيْكُمْ: لَتَدْخُلُنَّهَا. قَالَ: فَهَمَّ الْقَوْمُ أَنْ يَدْخُلُوهَا، قَالَ: فَقَالَ لَهُمْ شَابٌّ مِنْهُمْ: إِنَّمَا فَرَرْتُمْ إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ النَّارِ، فَلا تَعْجَلُوا حَتَّى تَلْقَوْا النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَإِنْ أَمَرَكُمْ أَنْ تَدْخُلُوهَا فَادْخُلُوهَا، قَالَ: فَرَجَعُوا إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرُوهُ، فَقَالَ لَهُمْ: ” لَوْ دَخَلْتُمُوهَا مَا خَرَجْتُمْ مِنْهَا أَبَدًا، إِنَّمَا الطَّاعَةُ فِي الْمَعْرُوفِ

 

إسناده صحيح على شرط الشيخين

وأخرجه مسلم (1840) (40) ، والبزار (585) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد

وأخرجه الطيالسي (89) و (109) ، والبخاري (4340) و (7145) ، والنسائي في “الكبرى” (8722) ، وأبو عوانة 4/454 من طرق عن الأعمش، به. وقد تحرف في المطبوع من مسند الطيالسي- الموضع الثاني- “شعبة عن الأعمش عن سعد بن عبيدة” إلى “شعبة بن عبيدة”، بإسقاط “عن الأعمش عن سعد

وأخرجه النسائي في “الكبرى” (8722) ، وأبو عوانة 4/451-452 من طريقين عن سعد بن عبيدة، به. وسيأتي برقم (724) و (1018) و (1065) و (1095)

حدثنا أبو معاوية، حدثنا الأعمش، عن سعد بن عبيدة، عن أبي عبد الرحمن السلمي، عن علي، قال: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية، واستعمل عليهم رجلا من الأنصار، قال: فلما خرجوا، قال: وجد عليهم في شيء، قال: فقال لهم: أليس قد أمركم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تطيعوني؟ قال: قالوا: بلى. قال: فقال: اجمعوا حطبا، ثم دعا بنار فأضرمها فيه، ثم قال: عزمت عليكم: لتدخلنها. قال: فهم القوم أن يدخلوها، قال: فقال لهم شاب منهم: إنما فررتم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من النار، فلا تعجلوا حتى تلقوا النبي صلى الله عليه وسلم، فإن أمركم أن تدخلوها فادخلوها، قال: فرجعوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبروه، فقال لهم: ” لو دخلتموها ما خرجتم منها أبدا، إنما الطاعة في المعروف إسناده صحيح على شرط الشيخين وأخرجه مسلم (1840) (40) ، والبزار (585) من طريق أبي معاوية، بهذا الإسناد وأخرجه الطيالسي (89) و (109) ، والبخاري (4340) و (7145) ، والنسائي في “الكبرى” (8722) ، وأبو عوانة 4/454 من طرق عن الأعمش، به. وقد تحرف في المطبوع من مسند الطيالسي- الموضع الثاني- “شعبة عن الأعمش عن سعد بن عبيدة” إلى “شعبة بن عبيدة”، بإسقاط “عن الأعمش عن سعد وأخرجه النسائي في “الكبرى” (8722) ، وأبو عوانة 4/451-452 من طريقين عن سعد بن عبيدة، به. وسيأتي برقم (724) و (1018) و (1065) و (1095)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬২৩

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬২৩। সা’দ বিন মু’আযের পৌত্র ওয়াকিদ বিন আমার বলেছেন, আমি বনু সালমা গোত্রে একটা মৃতদেহ দেখলাম এবং দেখা মাত্রই উঠে দাঁড়ালাম। না’ফে বিন যুবাইর আমাকে বললেনঃ বস। আমি এক্ষুণি তোমাকে এ বিষয়ে প্রমাণ সহকারে জানাবো। আমাকে মাসউদ ইবনুল হাকাম আয যারাকী বলেছেনঃ তিনি কুফার এক মাঠে আলী ইবনে আবী তালিবকে বলতে শুনেছেনঃ রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম এক সময় আমাদেরকে মৃতদেহ দেখে দাঁড়াতে বলতেন। পরে তিনি নিজেও বসে থাকতেন, আমাদেরকেও বসতে আদেশ দিতেন।

[মুসলিম ৯৬২, ইবনু হিব্বান ৩০৫৪, মুসনাদ আহমাদ, ৬৩১, ১০৯৪, ১১৬৮]

حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: حَدَّثَنِي وَاقِدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ سَعْدِ بْنِ مُعَاذٍ، قَالَ: شَهِدْتُ جَنَازَةً فِي بَنِي سَلَمَةَ، فَقُمْتُ، فَقَالَ: لِي نَافِعُ بْنُ جُبَيْرٍ: اجْلِسْ فَإِنِّي سَأُخْبِرُكَ فِي هَذَا بِثَبْتٍ: حَدَّثَنِي مَسْعُودُ بْنُ الْحَكَمِ الزُّرَقِيُّ، أَنَّهُ سَمِعَ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ بِرَحَبَةِ الْكُوفَةِ، وَهُوَ يَقُولُ: ” كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَنَا بِالْقِيَامِ فِي الْجِنَازَةِ، ثُمَّ جَلَسَ بَعْدَ ذَلِكَ وَأَمَرَنَا بِالْجُلُوسِ

 

حديث صحيح، وهذا إسناد حسن، محمد بن عمرو- وهو ابن علقمة بن وقاص الليثي- روى له البخاري مقروناً ومسلم متابعة، وهو صدوق حسن الحديث، وباقي رجاله ثقات رجال الصحيح

وأخرجه أبو يعلى (273) ، والطحاوي 1/488، وابن حبان (3056) ، والبيهقي 4/27 من طرق عن محمد بن عمرو بن علقمة، بهذا الإسناد

وأخرجه مالك 1/232، وعبد الرزاق (6314) ، والحميدي (51) ، ومسلم (962) (82) (83) ، وأبو د اود (3175) ، والترمذي (1044) ، والنسائي 4/77، وأبو يعلى (273) و (308) ، والطحاوي 1/488، وابن حبان (3054) و (3055) ، والبيهقي 4/27 من طريق يحيي بن سعيد الأنصاري، عن واقد بن عمرو، به. وقد سقط من المطبوع من عبد الرزاق “واقد بن عمرو

وأخرجه البزار (908) من طريق سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن نافع بن جبير، به

وأخرجه عبد الرزاق (6312) ، والبزار (909) و (910) ، والطحاوي 1/488 من طرق عن مسعود بن الحكم، به. وقد وقع في المطبوع من الطحاوي “إسماعيل بن الحكم بن مسعود عن أبيه “، وهو خطأ. وسيأتي برفم (631) و (1094) و (1167)

حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، عن محمد بن عمرو، قال: حدثني واقد بن عمرو بن سعد بن معاذ، قال: شهدت جنازة في بني سلمة، فقمت، فقال: لي نافع بن جبير: اجلس فإني سأخبرك في هذا بثبت: حدثني مسعود بن الحكم الزرقي، أنه سمع علي بن أبي طالب برحبة الكوفة، وهو يقول: ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا بالقيام في الجنازة، ثم جلس بعد ذلك وأمرنا بالجلوس حديث صحيح، وهذا إسناد حسن، محمد بن عمرو- وهو ابن علقمة بن وقاص الليثي- روى له البخاري مقرونا ومسلم متابعة، وهو صدوق حسن الحديث، وباقي رجاله ثقات رجال الصحيح وأخرجه أبو يعلى (273) ، والطحاوي 1/488، وابن حبان (3056) ، والبيهقي 4/27 من طرق عن محمد بن عمرو بن علقمة، بهذا الإسناد وأخرجه مالك 1/232، وعبد الرزاق (6314) ، والحميدي (51) ، ومسلم (962) (82) (83) ، وأبو د اود (3175) ، والترمذي (1044) ، والنسائي 4/77، وأبو يعلى (273) و (308) ، والطحاوي 1/488، وابن حبان (3054) و (3055) ، والبيهقي 4/27 من طريق يحيي بن سعيد الأنصاري، عن واقد بن عمرو، به. وقد سقط من المطبوع من عبد الرزاق “واقد بن عمرو وأخرجه البزار (908) من طريق سعيد بن أبي سعيد المقبري، عن نافع بن جبير، به وأخرجه عبد الرزاق (6312) ، والبزار (909) و (910) ، والطحاوي 1/488 من طرق عن مسعود بن الحكم، به. وقد وقع في المطبوع من الطحاوي “إسماعيل بن الحكم بن مسعود عن أبيه “، وهو خطأ. وسيأتي برفم (631) و (1094) و (1167)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬২৪

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬২৪। হুদাইন আবু সাসান আর-রাক্কাশী বলেছেন, কুফাবাসীর একটি দল উসমানের কাছে এল। তারা ওয়ালীদের কার্যকলাপ সম্পর্কে তাকে অবহিত করলো। অর্থাৎ ওয়ালীদের মদপান সম্পর্কে। আলী (রাঃ) এ ব্যাপারে তার সাথে কথা বললেন। তিনি বললেনঃ তোমার চাচাতো ভাইকে গ্রেফতার কর এবং তার ওপর হদ (শাস্তি) কার্যকর কর। তারপর বললেনঃ হে হাসান, ওঠ; ওকে বেত্ৰাঘাত কর। তিনি বললেনঃ এ ব্যাপারে আপনার কিছু করণীয় নেই। এ কাজে অন্য কাউকে দায়িত্ব দিন। তিনি বললেনঃ বরঞ্চ তুমি দুর্বল ও অক্ষম হয়ে গিয়েছ। হে আবদুল্লাহ ইবনে জাফর, তুমি ওঠ। তারপর আবদুল্লাহ বেত্ৰাঘাত করতে লাগলো আর আলী গণনা করতে লাগলেন। চল্লিশটিতে পৌছলে আলী বললেনঃ থাম। রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম চল্লিশটি বেত্ৰাঘাত করেছেন, আবু বাকরও চল্লিশটি বেত্ৰাঘাত করেছেন। কেবল উমার আশিটি পূর্ণ করেছেন। এর যেটাই করা হবে, সেটাই সুন্নাত।

[মুসলিম ১৭০৭, মুসনাদ আহমাদ ১১৮৪, ১২৩০]

حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي عَرُوبَةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ الدَّانَاجِ، عَنْ حُضَيْنٍ أَبِي سَاسَانَ الرَّقَاشِيِّ، قَالَ: إِنَّهُ قَدِمَ نَاسٌ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ عَلَى عُثْمَانَ، فَأَخْبَرُوهُ بِمَا كَانَ مِنْ أَمْرِ الْوَلِيدِ – أَيْ بِشُرْبِهِ الْخَمْرَ – فَكَلَّمَهُ عَلِيٌّ فِي ذَلِكَ، فَقَالَ: دُونَكَ ابْنَ عَمِّكَ، فَأَقِمْ عَلَيْهِ الْحَدَّ. فَقَالَ: يَا حَسَنُ، قُمْ فَاجْلِدْهُ. قَالَ: مَا أَنْتَ مِنْ هَذَا فِي شَيْءٍ، وَلِّ هَذَا غَيْرَكَ. قَالَ: بَلْ ضَعُفْتَ وَوَهَنْتَ وَعَجَزْتَ، قُمْ يَا عَبْدَ اللهِ بْنَ جَعْفَرٍ. فَجَعَلَ عَبْدُ اللهِ يَضْرِبُهُ، وَيَعُدُّ عَلِيٌّ، حَتَّى بَلَغَ أَرْبَعِينَ، ثُمَّ قَالَ: ” أَمْسِكْ – أَوْ قَالَ: كُفَّ – جَلَدَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْبَعِينَ، وَأَبُو بَكْرٍ أَرْبَعِينَ، وَكَمَّلَهَا عُمَرُ ثَمَانِينَ، وَكُلٌّ سُنَّةٌ

 

إسناده صحيح على شرط مسلم، رجاله ثقات رجال الشيخين غير حضين- وهو ابن المنذر بن الحارث الرقاشي- فمن رجال مسلم. عبد الله الداناج: هو عبد الله بن فيروز، والداناج: هو العالم بالفارسية

وأخرجه مسلم (1707) (38) ، وأبو داود (4481) ، وابن ماجه (2571) ، وأبو يعلى

(598) من طريق إسماعيل بن عُلية، بهذا الإسناد

وأخرجه عبد الرزاق (13545) ، والنسائي في “الكبرى” (5269) من طريقين عن سعيد بن أبي عروبة، به

وأخرجه الطيالسي (173) ، والدارمي (2312) ، ومسلم (1707) (38) ، وأبو داود (4480) ، وابن ماجه (2571) ، والنسائي في “الكبرى” (5270) ، وأبو يعلى (504) من طريق عبد العزيز بن المختار، عن عبد اللهُ الداناج، به. وسيأتي برقم (1184) و (1230)

قوله: “وكل سنة”، قال النووي في “شرح مسلم” 11/216: معناه أن فِعْلَ النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وأبي بكر سنة يُعمل بها، وكذا فِعل عمر، ولكن فعل النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وأبي بكر أحبُّ إليَّ

(كما في رواية لمسلم)

حدثنا إسماعيل، عن سعيد بن أبي عروبة، عن عبد الله الداناج، عن حضين أبي ساسان الرقاشي، قال: إنه قدم ناس من أهل الكوفة على عثمان، فأخبروه بما كان من أمر الوليد – أي بشربه الخمر – فكلمه علي في ذلك، فقال: دونك ابن عمك، فأقم عليه الحد. فقال: يا حسن، قم فاجلده. قال: ما أنت من هذا في شيء، ول هذا غيرك. قال: بل ضعفت ووهنت وعجزت، قم يا عبد الله بن جعفر. فجعل عبد الله يضربه، ويعد علي، حتى بلغ أربعين، ثم قال: ” أمسك – أو قال: كف – جلد رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعين، وأبو بكر أربعين، وكملها عمر ثمانين، وكل سنة إسناده صحيح على شرط مسلم، رجاله ثقات رجال الشيخين غير حضين- وهو ابن المنذر بن الحارث الرقاشي- فمن رجال مسلم. عبد الله الداناج: هو عبد الله بن فيروز، والداناج: هو العالم بالفارسية وأخرجه مسلم (1707) (38) ، وأبو داود (4481) ، وابن ماجه (2571) ، وأبو يعلى (598) من طريق إسماعيل بن علية، بهذا الإسناد وأخرجه عبد الرزاق (13545) ، والنسائي في “الكبرى” (5269) من طريقين عن سعيد بن أبي عروبة، به وأخرجه الطيالسي (173) ، والدارمي (2312) ، ومسلم (1707) (38) ، وأبو داود (4480) ، وابن ماجه (2571) ، والنسائي في “الكبرى” (5270) ، وأبو يعلى (504) من طريق عبد العزيز بن المختار، عن عبد الله الداناج، به. وسيأتي برقم (1184) و (1230) قوله: “وكل سنة”، قال النووي في “شرح مسلم” 11/216: معناه أن فعل النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر سنة يعمل بها، وكذا فعل عمر، ولكن فعل النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر أحب إلي (كما في رواية لمسلم)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬২৫

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬২৫। ইবনুল আব্বাস থেকে বর্ণিত। তিনি বলেছেনঃ একদিন আলী আমার বাড়িতে এলেন। তিনি ওযূর পানি চাইলেন। আমি তাঁকে এক মুদ বা তার কাছাকাছি পানি ধরে এমন একটা পাত্ৰ ভর্তি পানি এনে দিলাম। পাত্রটি তার সামনে রাখা হলো। তিনি একটু আগেই পেশাব করেছেন। তিনি বললেনঃ হে ইবনুল আব্বাস। আমি কি তোমাকে রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের মত ওযূ করে দেখাবো? আমি বললামঃ আপনার জন্য আমার পিতা-মাতা উৎসর্গ হোক। অবশ্যই দেখান। এরপর তার জন্য একটা পাত্ৰ আনা হলো। তিনি তার দু’হাত ধুলেন। তারপর কুলি করলেন, নাকে পানি দিলেন ও নাক সাফ করলেন। তারপর তাঁর দু’হাত দিয়ে মুখে প্রবল জোরে পানির ঝাপটা দিলেন এবং তাঁর বুড়ো আঙ্গুল দিয়ে কানের বাহিরের অংশ ধুয়ে দিলেন। তারপর এই কাজগুলো তিন তিনবার করলেন। তারপর তার ডান হাত ভরে পানি নিয়ে তা তার কপালে ঢাললেন, অতঃপর তা তাঁর সমস্ত মুখমণ্ডলে বইয়ে দিলেন, তারপর তাঁর ডান হাত কনুই পর্যন্ত তিনবার ধুলেন। তারপর তার অন্য হাতও কনুই পর্যন্ত ধুলেন। তারপর তার মাথা ও কানের মধ্যভাগ মাসেহ করলেন। তারপর দু’হাত ভর্তি পানি নিয়ে দু’পায়ে ঢাললেন, তখন তাঁর পায়ে পাদুকা ছিল। তিনি পাদুকা দুটিকে উল্টিয়ে ফেললেন, তারপর অপর পাও তদ্রুপ ধুলেন। আমি বললামঃ পাদুকা সহ? তিনি বললেনঃ পাদুকাসহ। আমি বললামঃ পাদুকাসহ? তিনি বললেনঃ পাদুকাসহ। আমি বললামঃ পাদুকাসহ? তিনি বললেনঃ পাদুকাসহ।

[ইবনু খুযাইমা ১৫৩, ইবনু হিব্বান ১০৮০, আবু দাউদ ১১৭]

حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ طَلْحَةَ بْنِ يَزِيدَ بْنِ رُكَانَةَ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ الْخَوْلانِيِّ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: دَخَلَ عَلَيَّ عَلِيٌّ بَيْتِي، فَدَعَا بِوَضُوءٍ، فَجِئْنَا بِقَعْبٍ يَأْخُذُ الْمُدَّ أَوْ قَرِيبَهُ، حَتَّى وُضِعَ بَيْنَ يَدَيْهِ، وَقَدْ بَالَ، فَقَالَ: يَا ابْنَ عَبَّاسٍ، أَلا أَتَوَضَّأُ لَكَ وُضُوءَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ قُلْتُ: بَلَى، فِدَاكَ أَبِي وَأُمِّي. قَالَ: ” فَوُضِعَ لَهُ إِنَاءٌ، فَغَسَلَ يَدَيْهِ، ثُمَّ مَضْمَضَ، وَاسْتَنْشَقَ، وَاسْتَنْثَرَ، ثُمَّ أَخَذَ بِيَدَيْهِ فَصَكَّ بِهِمَا وَجْهَهُ، وَأَلْقَمَ إِبْهَامَهُ مَا أَقْبَلَ مِنْ أُذُنَيْهِ ” قَالَ: ثُمَّ عَادَ فِي مِثْلِ ذَلِكَ ثَلاثًا، ثُمَّ أَخَذَ كَفًّا مِنْ مَاءٍ بِيَدِهِ الْيُمْنَى، فَأَفْرَغَهَا عَلَى نَاصِيَتِهِ، ثُمَّ أَرْسَلَهَا تَسِيلُ عَلَى وَجْهِهِ، ثُمَّ غَسَلَ يَدَهُ الْيُمْنَى إِلَى الْمِرْفَقِ ثَلاثًا، ثُمَّ يَدَهُ الْأُخْرَى مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ مَسَحَ بِرَأْسِهِ وَأُذُنَيْهِ مِنْ ظُهُورِهِمَا، ثُمَّ أَخَذَ بِكَفَّيْهِ مِنَ الْمَاءِ، فَصَكَّ بِهِمَا عَلَى قَدَمَيْهِ، وَفِيهِمَا النَّعْلُ، ثُمَّ قَلَبَهَا بِهَا، ثُمَّ عَلَى الرِّجْلِ الْأُخْرَى مِثْلَ ذَلِكَ. قَالَ: فَقُلْتُ: وَفِي النَّعْلَيْنِ؟ قَالَ: وَفِي النَّعْلَيْنِ. قُلْتُ: وَفِي النَّعْلَيْنِ؟ قَالَ: وَفِي النَّعْلَيْنِ قُلْتُ: وَفِي النَّعْلَيْنِ؟ قَالَ: وَفِي النَّعْلَيْنِ

 

إسناده حسن، فقد صَرحَ محمد بن إسحاق بالتحديث فانتفت شبهة تدليسه

إسماعيل: هو ابن عُلية، وعُبيد الله الخولاني: هو عبيد الله بن الأسود ويُقال ابن الأسد الخولاني ربيب ميمونة زوج النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم

وأخرجه البزار (464) ، وأبو يعلى (600) ، وابن خزيمة (153) ، وابن حبان (1080) من طريق إسماعيل بن عُلية بهذا الإسناد

وأخرجه أبو داود (117) ، والبزار (463) ، والطحاوي 1/32 و34 و35، والبيهقي 1/53-54 من طرق عن محمد بن إسحاق، به

والقَعْب: القَدَح الضخم. وقوله: “ثم قلبها بها”، قال السندي: أي: صرف رجله بالجفة وحركها عند صبها قصداً لاستيعاب الغسل للرجل

حدثنا إسماعيل، حدثنا محمد بن إسحاق، حدثني محمد بن طلحة بن يزيد بن ركانة، عن عبيد الله الخولاني، عن ابن عباس، قال: دخل علي علي بيتي، فدعا بوضوء، فجئنا بقعب يأخذ المد أو قريبه، حتى وضع بين يديه، وقد بال، فقال: يا ابن عباس، ألا أتوضأ لك وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قلت: بلى، فداك أبي وأمي. قال: ” فوضع له إناء، فغسل يديه، ثم مضمض، واستنشق، واستنثر، ثم أخذ بيديه فصك بهما وجهه، وألقم إبهامه ما أقبل من أذنيه ” قال: ثم عاد في مثل ذلك ثلاثا، ثم أخذ كفا من ماء بيده اليمنى، فأفرغها على ناصيته، ثم أرسلها تسيل على وجهه، ثم غسل يده اليمنى إلى المرفق ثلاثا، ثم يده الأخرى مثل ذلك، ثم مسح برأسه وأذنيه من ظهورهما، ثم أخذ بكفيه من الماء، فصك بهما على قدميه، وفيهما النعل، ثم قلبها بها، ثم على الرجل الأخرى مثل ذلك. قال: فقلت: وفي النعلين؟ قال: وفي النعلين. قلت: وفي النعلين؟ قال: وفي النعلين قلت: وفي النعلين؟ قال: وفي النعلين إسناده حسن، فقد صرح محمد بن إسحاق بالتحديث فانتفت شبهة تدليسه إسماعيل: هو ابن علية، وعبيد الله الخولاني: هو عبيد الله بن الأسود ويقال ابن الأسد الخولاني ربيب ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وأخرجه البزار (464) ، وأبو يعلى (600) ، وابن خزيمة (153) ، وابن حبان (1080) من طريق إسماعيل بن علية بهذا الإسناد وأخرجه أبو داود (117) ، والبزار (463) ، والطحاوي 1/32 و34 و35، والبيهقي 1/53-54 من طرق عن محمد بن إسحاق، به والقعب: القدح الضخم. وقوله: “ثم قلبها بها”، قال السندي: أي: صرف رجله بالجفة وحركها عند صبها قصدا لاستيعاب الغسل للرجل

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬২৬

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬২৬। একবার আলী (রাঃ) এর উপস্থিতিতে খারিজীদের (বিদ্রোহী গোষ্ঠী) প্রসঙ্গ আলোচিত হলো। আলী (রাঃ) বললেনঃ তাদের মধ্যে একজনের হাত জন্মগতভাবে অসম্পূর্ণ। তোমরা অহঙ্কারী হয়ে যাবে এই আশঙ্কা যদি না থাকতো, তবে আমি তোমাদেরকে জানাতাম, যারা তাদেরকে হত্যা করবে তাদের ব্যাপারে আল্লাহ্‌ মুহাম্মাদ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের মুখ দিয়ে যে প্রতিশ্রুতি দিয়েছেন সে সম্পর্কে। আবিদা বললেনঃ আমি জিজ্ঞাসা করলাম, আপনি কি মুহাম্মাদ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামের মুখ থেকে এ কথা শুনেছেন? তিনি বললেনঃ হ্যাঁ, কাবার প্রভুর শপথ, হ্যাঁ, কা’বার প্রভুর শপথ, হ্যাঁ, কা’বার প্রভুর শপথ!

[মুসলিম ১০৬৬, মুসনাদ আহমাদ-৭৩৫, ৯০৪, ৯৮২, ৯৮৩, ৯৮৮, ১২২৪, ১৩৩২]

حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ، حَدَّثَنَا أَيُّوبُ، عَنْ مُحَمَّدٍ، عَنْ عَبِيدَةَ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: ” ذُكِرَ الْخَوَارِجُ فَقَالَ: فِيهِمْ مُخْدَجُ الْيَدِ، – أَوْ مُودَنُ الْيَدِ، أَوْ مُثَدَّنُ الْيَدِ، لَوْلا أَنْ تَبْطَرُوا لَحَدَّثْتُكُمْ بِمَا وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ يَقْتُلُونَهُمْ عَلَى لِسَانِ مُحَمَّدٍ. قُلْتُ: أَنْتَ سَمِعْتَهُ مِنْ مُحَمَّدٍ؟ قَالَ: إِي وَرَبِّ الْكَعْبَةِ، إِي وَرَبِّ الْكَعْبَةِ، إِي وَرَبِّ الْكَعْبَةِ

 

إسناده صحيح على شرط الشيخين. أيوب: هو ابن أبى تميمة السختياني، ومحمد: هو ابن سيرين، وعَبيدة: هو السلماني

وأخرجه ابن أبي شيبة 15/303-304، ومسلم (1066) (155) ، وابن ماجه (167) ، وابن أبي عاصم في “السنة” (912) ، والبزار (539) ، وأبو يعلى (481) من طريق إسماعيل بن عُلية، بهذا الإسناد

وأخرجه عبد الرزاق (18652) ، والبزار (538) من طريقين عن أيوب، به

وأخرجه الطيالسي (166) ، والبزار (540) و (541) و (542) و (543) و (544) ، وأبو يعلى (475) من طرق عن محمد بن سيرين، به. وسياتي برقم (735) و (904) و (982) و (983) و (988) و (1224) و (1332)

حدثنا إسماعيل، حدثنا أيوب، عن محمد، عن عبيدة، عن علي، قال: ” ذكر الخوارج فقال: فيهم مخدج اليد، – أو مودن اليد، أو مثدن اليد، لولا أن تبطروا لحدثتكم بما وعد الله الذين يقتلونهم على لسان محمد. قلت: أنت سمعته من محمد؟ قال: إي ورب الكعبة، إي ورب الكعبة، إي ورب الكعبة إسناده صحيح على شرط الشيخين. أيوب: هو ابن أبى تميمة السختياني، ومحمد: هو ابن سيرين، وعبيدة: هو السلماني وأخرجه ابن أبي شيبة 15/303-304، ومسلم (1066) (155) ، وابن ماجه (167) ، وابن أبي عاصم في “السنة” (912) ، والبزار (539) ، وأبو يعلى (481) من طريق إسماعيل بن علية، بهذا الإسناد وأخرجه عبد الرزاق (18652) ، والبزار (538) من طريقين عن أيوب، به وأخرجه الطيالسي (166) ، والبزار (540) و (541) و (542) و (543) و (544) ، وأبو يعلى (475) من طرق عن محمد بن سيرين، به. وسياتي برقم (735) و (904) و (982) و (983) و (988) و (1224) و (1332)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬২৭

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬২৭। আলী (রাঃ) বলেছেনঃ রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম যতক্ষণ ’জুনুব’ (বীর্যপাত জনিত অপবিত্র) না হতেন, ততক্ষণ আমাদেরকে কুরআন পড়াতেন।

[মুসনাদ আহমাদ ৬৩৯, ৮৪০, ১০১১, ১১২৩]

حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سَلَمَةَ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقْرِئُنَا الْقُرْآنَ مَا لَمْ يَكُنْ جُنُبًا

 

إسناده حسن، عبد الله بن سلمة- بكسر اللام-: هو المرادي الكوفي حديثه عند أصحاب السنن، ووثقه ابن حبان، والعجلي، ويعقوبُ بن شيبة، وقال شعبة عن عمرو بن مرة: كان عبد الله بن سلمة يُحدثنا فكان قد كَبِرَ فكنا نعرف وننكر، وقال ابن عدي في “الكامل”: وقد روى عبد الله بن سلمة عن علي وعن حذيفة وعن غيرهما غير هذا الحديث، وأرجو أنه لا بأسَ به، وقال الحافظ في “التقريب”: صدوق تغير حفظه، وباقي رجال الإسناد ثقات رجال الشيخين، وصححه ابن خزيمة وابن حبان والحاكم ووافقه الذهبي من طرق عن شعبة بهذا الإسناد

قال شعبة: هذا الحديث ثلث رأس مالي، وقال: لا أروي أحسن منه عن عمرو بن مرة، وقال الحافظ في “الفتح” 1/408: والحق أنه من قبيل الحسن يَصلح للحجة، وقال الترمذي: حديث حسن صحيح

وأخرجه الحميدي (57) ، وابن حبان (799) و (800) ، والدارقطني 1/119 من طريق سفيان بن عيينة، عن شعبة، بهذا الإسناد

وأخرجه الحميدي (57) ، وابن أبي شيبة 1/101-102 و104، والترمذي (146) ، والبزار (706) ، والنسائي 1/144، والطحاوي 1/87، وابن حبان (799) و (800) ، والدارقطني 11/19 من طريقين، عن عمرو بن مرة، به. وسيأتي برقم (639) و (840)

و (1011) و (1123)

وقد توبع عبد الله بن سلمة على معنى حديثه هذا عن عليّ فأخرج أحمد (872) ، وأبو يعلى (365) من طريق عائذ بن حبيب، عن عامر بن السمط، عن أبي الغريف قال: أتي علي رضي الله عنه بوضوء فمضمض..، ثم قال: هكذا رأيت رسول اللهُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثم قرأ شيئاً من القرآن ثم قال: هذا لمن ليس بجنب، وأما الجنب فلا ولا آية. وهذا سند حسن، عائذ بن حبيب وثقه ابن معين وابن حبان وذكره أحمد فأحسن الثناء عليه فقال: كان شيخاً جليلاً عاقلاً ليس به باس سمعنا منه، وعامر بن السمط وثقه يحيى بن سعيد القطان والنسائي وذكره ابن حبان في “الثقات” وقال ابن معين: صالح، وأبو الغريف: هو عبيد الله بن خليفة الهمداني المرادي روى عنه جمع وذكره ابن حبان في “الثقات” وكان على شرطة على رضي اللهُ عنه

وأخرجه الدارقطني في سننه 1/118 من طريق يزيد بن هارون حدثنا عامر بن السمط حدثنا أبو الغريف عن عليّ موقوفاً عليه وقال: هو صحيح عن على وكذلك رواه موقوفاً شريك بن عبد الله القاضي عند ابن أبي شيبة 1/102، والحسن بن حي، وخالد بن عبد الله عند البيهقي 1/89 و90 ثلاثتهم عن عامر بن السمط، به

وقال أبو عبيد القاسم بن سلام في “فضائل القرآن”: حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن سفيان بن مسلمة عن عبيدة السلماني عن عمر أنه كره للجنب أن يقرأ شيئاً من القرآن

قال ابن كثير في مسند عمر: هذا إسناد صحيح. والكراهة عند السلف تعني الحرمة

وانظر (639)

حدثنا أبو معاوية، حدثنا شعبة، عن عمرو بن مرة، عن عبد الله بن سلمة، عن علي، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرئنا القرآن ما لم يكن جنبا إسناده حسن، عبد الله بن سلمة- بكسر اللام-: هو المرادي الكوفي حديثه عند أصحاب السنن، ووثقه ابن حبان، والعجلي، ويعقوب بن شيبة، وقال شعبة عن عمرو بن مرة: كان عبد الله بن سلمة يحدثنا فكان قد كبر فكنا نعرف وننكر، وقال ابن عدي في “الكامل”: وقد روى عبد الله بن سلمة عن علي وعن حذيفة وعن غيرهما غير هذا الحديث، وأرجو أنه لا بأس به، وقال الحافظ في “التقريب”: صدوق تغير حفظه، وباقي رجال الإسناد ثقات رجال الشيخين، وصححه ابن خزيمة وابن حبان والحاكم ووافقه الذهبي من طرق عن شعبة بهذا الإسناد قال شعبة: هذا الحديث ثلث رأس مالي، وقال: لا أروي أحسن منه عن عمرو بن مرة، وقال الحافظ في “الفتح” 1/408: والحق أنه من قبيل الحسن يصلح للحجة، وقال الترمذي: حديث حسن صحيح وأخرجه الحميدي (57) ، وابن حبان (799) و (800) ، والدارقطني 1/119 من طريق سفيان بن عيينة، عن شعبة، بهذا الإسناد وأخرجه الحميدي (57) ، وابن أبي شيبة 1/101-102 و104، والترمذي (146) ، والبزار (706) ، والنسائي 1/144، والطحاوي 1/87، وابن حبان (799) و (800) ، والدارقطني 11/19 من طريقين، عن عمرو بن مرة، به. وسيأتي برقم (639) و (840) و (1011) و (1123) وقد توبع عبد الله بن سلمة على معنى حديثه هذا عن علي فأخرج أحمد (872) ، وأبو يعلى (365) من طريق عائذ بن حبيب، عن عامر بن السمط، عن أبي الغريف قال: أتي علي رضي الله عنه بوضوء فمضمض..، ثم قال: هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قرأ شيئا من القرآن ثم قال: هذا لمن ليس بجنب، وأما الجنب فلا ولا آية. وهذا سند حسن، عائذ بن حبيب وثقه ابن معين وابن حبان وذكره أحمد فأحسن الثناء عليه فقال: كان شيخا جليلا عاقلا ليس به باس سمعنا منه، وعامر بن السمط وثقه يحيى بن سعيد القطان والنسائي وذكره ابن حبان في “الثقات” وقال ابن معين: صالح، وأبو الغريف: هو عبيد الله بن خليفة الهمداني المرادي روى عنه جمع وذكره ابن حبان في “الثقات” وكان على شرطة على رضي الله عنه وأخرجه الدارقطني في سننه 1/118 من طريق يزيد بن هارون حدثنا عامر بن السمط حدثنا أبو الغريف عن علي موقوفا عليه وقال: هو صحيح عن على وكذلك رواه موقوفا شريك بن عبد الله القاضي عند ابن أبي شيبة 1/102، والحسن بن حي، وخالد بن عبد الله عند البيهقي 1/89 و90 ثلاثتهم عن عامر بن السمط، به وقال أبو عبيد القاسم بن سلام في “فضائل القرآن”: حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن سفيان بن مسلمة عن عبيدة السلماني عن عمر أنه كره للجنب أن يقرأ شيئا من القرآن قال ابن كثير في مسند عمر: هذا إسناد صحيح. والكراهة عند السلف تعني الحرمة وانظر (639)

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬২৮

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬২৮। আলী (রাঃ) বলেছেন, আমি বললামঃ হে আল্লাহ্‌র রাসূল, আপনি যখন আমাকে কোথাও দূত হিসাবে পাঠান তখন আমি কি উত্তপ্ত মুদ্রা ছাপানোর যন্ত্রের মত হব, নাকি উপস্থিত যা দেখতে পায়, অনুপস্থিত তা দেখতে পায়না? রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বললেনঃ উপস্থিত যা দেখতে পায়, অনুপস্থিত তা দেখতে পায় না।*

* উত্তপ্ত মুদ্রা ছাপানোর যন্ত্রের মত হব? অর্থাৎ, যা শিখিয়ে দেয়া হয়, হুবহু তাই বলবো? আর উপস্থিত যা দেখতে পায়, অনুপস্থিত তা দেখতে পায় না। অর্থাৎ যে ব্যক্তি কর্মক্ষেত্রে উপস্থিত হয়, তাকে সেখানকার বাস্তবতা বুঝে কাজ করতে হবে। যারা সেখানে উপস্থিত নেই, তাদের শেখানো বুলি আওড়াতে হবে না। অর্থাৎ ইজতিহাদ ও নিজস্ব বুদ্ধি কাজে লাগাতে হবে।

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ، عَنْ سُفْيَانَ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ عَلِيِّ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِذَا بَعَثْتَنِي أَكُونُ كَالسِّكَّةِ الْمُحْمَاةِ أَمِ الشَّاهِدُ يَرَى مَا لَا يَرَى الْغَائِبُ؟ قَالَ: الشَّاهِدُ يَرَى مَا لَا يَرَى الْغَائِبُ

 

حسن لغيره، رجاله ثقات لكن محمد بن عمر- وهو ابن علي بن أبي طالب- لم يدرك جده

وأخرجه البخاري في “تاريخه” 1/177 عن يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد

وأخرجه البخاري أيضاً، وأبو نعيم في “الحلية” 7/92 من طريق أبي نعيم الفضل بن دكين، عن سفيان الثوري، به

وأخرجه البخاري 1/177 عن عبيد، والبزار (634) ، وأبو نعيم 7/93، وأبو الشيخ في “الأمثال” (156) من طريق أبي كريب كلاهما عن يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق عن إبراهيم بن محمد بن علي عن أبيه عن جده بأطول مما هنا. وهذا إسناد حسن متصل وقد صرح ابن إسحاق بالتحديث عند البخاري

وأخرجه القضاعي في “مسند الشهاب” (85) من طريق سليمان بن أحمد الحافظ حدثنا بكر بن سهل عن عبد الله بن يوسف أخبرنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب وعقيل عن الزهري عن أنس رفعه. وهذا سند حسن في الشواهد

وأخرجه أبو الشيخ (155) من طريق محمد بن عبد اللهُ بن أسيد، حدثنا محمد بن غالب، حدثنا سعيد بن سليمان، عن هشيم بن بشير، عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رفعه. محمد بن عبد اللُه بن أسيد له ترجمة في “أخبارأصبهان” 2/273، وباقي رجاله ثقات، فهو حسن في الشواهد

وفي الباب عن ابن عباس أيضاً بلفظ: “ليس الخبر كالمعاينة” وسيأتي في “المسند” 1/215، وصححه ابن حبان (6213)

السِّكة- بالكسر-: حديدة منقوشة تُضرب عليها الدراهم. قال السندي: وهي لا تتصرف في النقش، بل هي دائما تنقش النقش الذي فيها، يريد: أنه هل يكون مثلها في عدم التجاوز عن ما أمر به، وإن رأى المصلحة في خلافه؟ أو له النظر والرأي فيما يَظهر له بسبب الحضور؟ فأجاز له النظر، لأنه قد يخفى على الغائب ما يظهر للشاهد

حدثنا يحيى بن سعيد، عن سفيان، حدثنا محمد بن عمر بن علي، عن علي، قال: قلت: يا رسول الله، إذا بعثتني أكون كالسكة المحماة أم الشاهد يرى ما لا يرى الغائب؟ قال: الشاهد يرى ما لا يرى الغائب حسن لغيره، رجاله ثقات لكن محمد بن عمر- وهو ابن علي بن أبي طالب- لم يدرك جده وأخرجه البخاري في “تاريخه” 1/177 عن يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد وأخرجه البخاري أيضا، وأبو نعيم في “الحلية” 7/92 من طريق أبي نعيم الفضل بن دكين، عن سفيان الثوري، به وأخرجه البخاري 1/177 عن عبيد، والبزار (634) ، وأبو نعيم 7/93، وأبو الشيخ في “الأمثال” (156) من طريق أبي كريب كلاهما عن يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق عن إبراهيم بن محمد بن علي عن أبيه عن جده بأطول مما هنا. وهذا إسناد حسن متصل وقد صرح ابن إسحاق بالتحديث عند البخاري وأخرجه القضاعي في “مسند الشهاب” (85) من طريق سليمان بن أحمد الحافظ حدثنا بكر بن سهل عن عبد الله بن يوسف أخبرنا ابن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب وعقيل عن الزهري عن أنس رفعه. وهذا سند حسن في الشواهد وأخرجه أبو الشيخ (155) من طريق محمد بن عبد الله بن أسيد، حدثنا محمد بن غالب، حدثنا سعيد بن سليمان، عن هشيم بن بشير، عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رفعه. محمد بن عبد الله بن أسيد له ترجمة في “أخبارأصبهان” 2/273، وباقي رجاله ثقات، فهو حسن في الشواهد وفي الباب عن ابن عباس أيضا بلفظ: “ليس الخبر كالمعاينة” وسيأتي في “المسند” 1/215، وصححه ابن حبان (6213) السكة- بالكسر-: حديدة منقوشة تضرب عليها الدراهم. قال السندي: وهي لا تتصرف في النقش، بل هي دائما تنقش النقش الذي فيها، يريد: أنه هل يكون مثلها في عدم التجاوز عن ما أمر به، وإن رأى المصلحة في خلافه؟ أو له النظر والرأي فيما يظهر له بسبب الحضور؟ فأجاز له النظر، لأنه قد يخفى على الغائب ما يظهر للشاهد

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬২৯

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬২৯। আলী (রাঃ) বলেছেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বলেছেনঃ তোমরা আমার নামে মিথ্যা কথা রটিও না। যে ব্যক্তি আমার নামে মিথ্যা রটাবে, সে জাহান্নামে যাবে।

[মুসনাদ আহমাদ-৬৩০, ১০০০, ১০০১, ১২৯২]

حَدَّثَنَا يَحْيَى، عَنْ شُعْبَةَ، حَدَّثَنَا مَنْصُورٌ، قَالَ: سَمِعْتُ رِبْعِيًّا قَالَ: سَمِعْتُ عَلِيًّا، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” لَا تَكْذِبُوا عَلَيَّ، فَإِنَّهُ مَنْ يَكْذِبْ عَلَيَّ، يَلِجِ النَّارَ

 

إسناده صحيح على شرط الشيخين. منصور: هو ابن المعتمر، وربعي: هو ابن حراش

وأخرجه النسائي في “الكبرى” (5911) ، وأبو يعلى (627) من طريق يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد

وأخرجه الطيالسي (107) ، والبخاري (106) ، والبزار (903) ، والنسائي (5911) من طرق عن شعبة، به

وأخرجه ابن ماجه (31) ، والترمذي (2660) و (3715) ، والبزار (905) ، وأبو يعلى (513) ، والقطيعي في “زيادات فضائل الصحابة” (1005) من طريقين عن منصور، به

وسيأتي برقم (630) و (1000) و (1001) و (1292)

حدثنا يحيى، عن شعبة، حدثنا منصور، قال: سمعت ربعيا قال: سمعت عليا، يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لا تكذبوا علي، فإنه من يكذب علي، يلج النار إسناده صحيح على شرط الشيخين. منصور: هو ابن المعتمر، وربعي: هو ابن حراش وأخرجه النسائي في “الكبرى” (5911) ، وأبو يعلى (627) من طريق يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد وأخرجه الطيالسي (107) ، والبخاري (106) ، والبزار (903) ، والنسائي (5911) من طرق عن شعبة، به وأخرجه ابن ماجه (31) ، والترمذي (2660) و (3715) ، والبزار (905) ، وأبو يعلى (513) ، والقطيعي في “زيادات فضائل الصحابة” (1005) من طريقين عن منصور، به وسيأتي برقم (630) و (1000) و (1001) و (1292)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬৩০

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬৩০। ৬২৯ নং হাদীস দ্রষ্টব্য। [দেখুন পূর্বের হাদীস]

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬৩১

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬৩১। ৬২৩ নং হাদীস দ্রষ্টব্য।

৬২৩। সা’দ বিন মু’আযের পৌত্র ওয়াকিদ বিন আমার বলেছেন, আমি বনু সালমা গোত্রে একটা মৃতদেহ দেখলাম এবং দেখা মাত্রই উঠে দাঁড়ালাম। না’ফে বিন যুবাইর আমাকে বললেনঃ বস। আমি এক্ষুণি তোমাকে এ বিষয়ে প্রমাণ সহকারে জানাবো। আমাকে মাসউদ ইবনুল হাকাম আয যারাকী বলেছেনঃ তিনি কুফার এক মাঠে আলী ইবনে আবী তালিবকে বলতে শুনেছেনঃ রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম এক সময় আমাদেরকে মৃতদেহ দেখে দাঁড়াতে বলতেন। পরে তিনি নিজেও বসে থাকতেন, আমাদেরকেও বসতে আদেশ দিতেন।

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬৩২

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬৩২। আলী (রাঃ) বলেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বলেছেনঃ যে ঘরে বীর্যপাতজনিত অপবিত্র লোক, ছবি বা কুকুর আছে, সে ঘরে ফেরেশতা প্ৰবেশ করে না।*

[আবু দাউদ ২২৭, ৪১৫২, ইবনু মাজাহ, নাসায়ী ১/১৪১, ৭/১৮৫, মুসনাদ আহমাদ-৬৪৭, ৮১৫, ১১৭২]

* ‘জুনুব’ বা ‘অপবিত্র লোক’ এর উল্লেখ ব্যতীত হাদিসটি হাসান লিগায়রিহি এবং উক্ত সানাদ দুর্বল।

حَدَّثَنَا يَحْيَى، عَنْ شُعْبَةَ، حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ مُدْرِكٍ، عَنْ أَبِى زُرْعَةَ، عَنِ ابْنِ نُجَيٍّ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَلِيٍّ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” لَا تَدْخُلُ الْمَلائِكَةُ بَيْتًا فِيهِ جُنُبٌ، وَلا صُورَةٌ، وَلا كَلْبٌ

 

حسن لغيره دون ذكر الجنب، وهذا إسناد ضعيف، نجي- وهو الحضرمي الكوفي- لم يرو عنه غير ابنه عبد الله، وذكره ابن حبان في “الثقات”، وقال: لا يعجبني الاحتجاجُ بخبره إذا انفرد، وباقي رجاله ثقات رجال الشيخين غير عبد الله بن نجي فقد روى له أبو داود والنسائي وابن ماجه، وهو مختلف فيه، وقد تقدم الكلام عليه عند رقم (570) ، وانظر (608)

وأخرجه النسائي 1/141 و7/185، وأبو يعلى (626) من طريق يحيى، به

وأخرجه أبو داود (227) و (4152) ، والنسائي 1/141، وأبو يعلى (313) ، وابن حبان (1205) ، والحاكم 1/171 من طرق عن شعبة، به. وصححه الحاكم، ووافقه الذهبي مع انه قال في “الميزان”: نجي الحضرمي لا يُدرى من هو

وأخرجه الطيالسي (110) عن شعبة، به. إلا أنه لم يذكر فيه نجيًّا

وأخرجه الدارمي (2663) ، والبزار (881) ، وأبو يعلى (592) من طريقَين عن أبي زرعة، عن عبد الله بن نجي، عن على، دون ذكر نجي أيضا

وأصل الحديث في “الصحيحين” دون ذكر الجنب من حديث أبي طلحة، ومن حديث عائشة، ويأتيان في “المسند” 4/28 و6/142-143. وأخرج أبو داود (4180)

من حديث عمار رفعه “ثلاث لا تقربهم الملائكة” وذكر منها “الجنب إلا أن يتوضأ” ورجاله ثقات إلا أن الحسن لم يسمع من عمار، وهو في “المسند” 4/320 من طريق عطاء الخراساني، عن يحيي بن يعمر، عن عمار. وعطاء الخراساني كثير الخطأ. وحديث الباب سيأتي برقم (647) و (815) (1172)

حدثنا يحيى، عن شعبة، حدثني علي بن مدرك، عن أبى زرعة، عن ابن نجي، عن أبيه، عن علي، عن النبي صلى الله عليه وسلم: ” لا تدخل الملائكة بيتا فيه جنب، ولا صورة، ولا كلب حسن لغيره دون ذكر الجنب، وهذا إسناد ضعيف، نجي- وهو الحضرمي الكوفي- لم يرو عنه غير ابنه عبد الله، وذكره ابن حبان في “الثقات”، وقال: لا يعجبني الاحتجاج بخبره إذا انفرد، وباقي رجاله ثقات رجال الشيخين غير عبد الله بن نجي فقد روى له أبو داود والنسائي وابن ماجه، وهو مختلف فيه، وقد تقدم الكلام عليه عند رقم (570) ، وانظر (608) وأخرجه النسائي 1/141 و7/185، وأبو يعلى (626) من طريق يحيى، به وأخرجه أبو داود (227) و (4152) ، والنسائي 1/141، وأبو يعلى (313) ، وابن حبان (1205) ، والحاكم 1/171 من طرق عن شعبة، به. وصححه الحاكم، ووافقه الذهبي مع انه قال في “الميزان”: نجي الحضرمي لا يدرى من هو وأخرجه الطيالسي (110) عن شعبة، به. إلا أنه لم يذكر فيه نجيا وأخرجه الدارمي (2663) ، والبزار (881) ، وأبو يعلى (592) من طريقين عن أبي زرعة، عن عبد الله بن نجي، عن على، دون ذكر نجي أيضا وأصل الحديث في “الصحيحين” دون ذكر الجنب من حديث أبي طلحة، ومن حديث عائشة، ويأتيان في “المسند” 4/28 و6/142-143. وأخرج أبو داود (4180) من حديث عمار رفعه “ثلاث لا تقربهم الملائكة” وذكر منها “الجنب إلا أن يتوضأ” ورجاله ثقات إلا أن الحسن لم يسمع من عمار، وهو في “المسند” 4/320 من طريق عطاء الخراساني، عن يحيي بن يعمر، عن عمار. وعطاء الخراساني كثير الخطأ. وحديث الباب سيأتي برقم (647) و (815) (1172)

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬৩৩

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬৩৩। আলী (রাঃ) বলেছেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম কানকাটা ও শিং ভাঙ্গা জন্তু দিয়ে কুরবানী দিতে নিষেধ করেছেন।

[ইবনু খুযাইমা ২৯১৩, আবু দাউদ ২৮০৫, ইবনু মাজাহ ৩১৪৫, তিরমিযী ১৫০৪, মুসনাদ আহমাদ ৭৯১, ১০৪৮, ১০৬৬, ১১৫৭, ১২৯৩, ১১৫৮, ১২৯৪]

حَدَّثَنَا يَحْيَى، عَنْ هِشَامٍ، حَدَّثَنَا قَتَادَةُ، عَنْ جُرَيِّ بْنِ كُلَيْبٍ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: ” نَهَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يُضَحَّى بِعَضْبَاءِ الْقَرْنِ وَالْأُذُنِ

 

إسناده حسن، جُري بن كليب هو السدوسي البصري صاحب قتادة روى عنه قتادة، وكان يثني عليه خيراً، وحسن الترمذي حديثه هذا، وصححه الحاكم ووافقه الذهبي وقال أبو حاتم: شيخ لا يحتج بحديثه، ووثقه العجلي وذكره ابن حبان في “الثقات”، وباقي رجاله ثقات رجال الصحيحين. هشام: هو ابن أبي عبد الله الدستوائي

وأخرجه أبو داود (2805) عن مسلم بن إبراهيم، عن هشام الدستوائي، بهذا الإسناد. وسيأتي برقم (791) و (1048) و (1066) و (1157) و (1158) و (1293) و (1294)

وله طريق أخرى ضعيفة ستأتي برقم (734) ، ويأتي أيضاً بسند حسن عن علي قال: أمرنا رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أن نستشرفَ العين والأذن، وفنه: أن رجلاً سأله عن مكسورة القرن، فقال: لا يضرك. وفي الباب عن عتبة بن عبدٍ السلمي عند أبي داود (2803) وإسناده ضعيف

وقال في “المغني” 5/462: أما العضباء- وهي ما ذهب نصف أذنها أو قرنها- فلا تجزئ، وبه قال أبو يوسف ومحمد في عضباء الأذن، وعن أحمد: لا تجزىء ما ذهب ثلت أذنها، وبه قال أبو حنيفة، وزوي عن علي وعمار وسعيد بن المسيب والحسن: تجزئ المكسورة القرنِ، لأن ذهاب ذلك لا يؤثر في اللحم، فأجزأت، كالجماء، وقال مالك: إن كان يدمي لم يجز، وإلا جاز، ثم احتح للرأي الأول بحديث علي هذا. قلنا: والعضباء: المكسورة القرن، قال ابن الأثير في “النهاية”: وقد يكون العضب في الأذن أيضاً إلا أنه في القرن أكثر

حدثنا يحيى، عن هشام، حدثنا قتادة، عن جري بن كليب، عن علي، قال: ” نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يضحى بعضباء القرن والأذن إسناده حسن، جري بن كليب هو السدوسي البصري صاحب قتادة روى عنه قتادة، وكان يثني عليه خيرا، وحسن الترمذي حديثه هذا، وصححه الحاكم ووافقه الذهبي وقال أبو حاتم: شيخ لا يحتج بحديثه، ووثقه العجلي وذكره ابن حبان في “الثقات”، وباقي رجاله ثقات رجال الصحيحين. هشام: هو ابن أبي عبد الله الدستوائي وأخرجه أبو داود (2805) عن مسلم بن إبراهيم، عن هشام الدستوائي، بهذا الإسناد. وسيأتي برقم (791) و (1048) و (1066) و (1157) و (1158) و (1293) و (1294) وله طريق أخرى ضعيفة ستأتي برقم (734) ، ويأتي أيضا بسند حسن عن علي قال: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستشرف العين والأذن، وفنه: أن رجلا سأله عن مكسورة القرن، فقال: لا يضرك. وفي الباب عن عتبة بن عبد السلمي عند أبي داود (2803) وإسناده ضعيف وقال في “المغني” 5/462: أما العضباء- وهي ما ذهب نصف أذنها أو قرنها- فلا تجزئ، وبه قال أبو يوسف ومحمد في عضباء الأذن، وعن أحمد: لا تجزىء ما ذهب ثلت أذنها، وبه قال أبو حنيفة، وزوي عن علي وعمار وسعيد بن المسيب والحسن: تجزئ المكسورة القرن، لأن ذهاب ذلك لا يؤثر في اللحم، فأجزأت، كالجماء، وقال مالك: إن كان يدمي لم يجز، وإلا جاز، ثم احتح للرأي الأول بحديث علي هذا. قلنا: والعضباء: المكسورة القرن، قال ابن الأثير في “النهاية”: وقد يكون العضب في الأذن أيضا إلا أنه في القرن أكثر

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬৩৪

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬৩৪। আলী (রাঃ) বলেছেন, লাউ-এর খোসা ও তৈলাক্ত পাত্র বিশেষে ভরে রেখে তৈরি করা মদ খেতে রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম নিষেধ করেছেন।

[বুখারী ৫৫৯৪, মুসলিম ১৯৯৪, মুসনাদে আহমাদ ১১৮০]

حَدَّثَنَا يَحْيَى، عَنْ سُفْيَانَ، حَدَّثَنِي سُلَيْمَانُ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ سُوَيْدٍ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: ” نَهَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الدُّبَّاءِ وَالْمُزَفَّتِ

 

إسناده صحيح على شرط الشيخين. سليمان: هو ابن مهران الأعمش، وإبراهيم: هو ابن يزيد التيمي

وأخرجه البخاري (5594) ، والنسائي 8/305، وأبو يعلى (538) ، والطحاوي 4/223 من طريق يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد

وأخرجه مسلم (1994) ، والبزار (801) ، وأبو يعلى (589) من طريقين عن الأعمش، به. وسيأتي برقم (1180)

حدثنا يحيى، عن سفيان، حدثني سليمان، عن إبراهيم التيمي، عن الحارث بن سويد، عن علي، قال: ” نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدباء والمزفت إسناده صحيح على شرط الشيخين. سليمان: هو ابن مهران الأعمش، وإبراهيم: هو ابن يزيد التيمي وأخرجه البخاري (5594) ، والنسائي 8/305، وأبو يعلى (538) ، والطحاوي 4/223 من طريق يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد وأخرجه مسلم (1994) ، والبزار (801) ، وأبو يعلى (589) من طريقين عن الأعمش، به. وسيأتي برقم (1180)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬৩৫

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬৩৫। আলী (রাঃ) বলেছেন, দশ ব্যক্তিকে রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম অভিশাপ দিয়েছেনঃ সুদখোর, সুদদাতা, সুদ সংক্রান্ত বিষয়ের লেখক, সুদের দু’জন সাক্ষী, হিল্লাকারী, যার জন্য হিল্লা করা হয়, যে ব্যক্তি যাকাত দেয় না, উল্কি অঙ্কনকারী, যে উল্কি করায়।

[আবু দাউদ ২০৭৬, ২০৭৭, ইবনু মাজাহ ১৯৫৩, তিরমিযী ১১১৯, নাসাঈ ৮/১৪৭, মুসনাদে আহমাদ ৬৬০, ৬৭১, ৭২১, ৮৪৪, ৯৮০, ১২৮৯, ১৩৬৪]

حَدَّثَنَا يَحْيَى، عَنْ مُجَالِدٍ، حَدَّثَنِي عَامِرٌ، عَنْ الْحَارِثِ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: ” لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَشْرَةً: آكِلَ الرِّبَا، وَمُوكِلَهُ، وَكَاتِبَهُ، وَشَاهِدَيْهِ (2) ، وَالْحَالَّ، وَالْمُحَلَّلَ لَهُ، وَمَانِعَ الصَّدَقَةِ، وَالْوَاشِمَةَ وَالْمُسْتَوْشِمَةَ

 

حسن لغيره، وهذا إسناد ضعيف لضعف الحارث الأعور. مجالد- وهو ابن سعيد- وإن كان فيه كلام متابع. وعامر: هو الشعبي

وأخرجه البزار (2/819) من طريق يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد

وأخرجه ابن ماجه (1935) ، والترمذي (1119) ، والبزار (820) و (821) ، وأبو يعلى (402) و (516) ، والخطيب في “تاريخه” 11/423 من طرق عن مجالد، به. وبعضهم يزيد فيه على بعض

وأخرجه عبد الرزاق (10792) ، وابن ماجه (1935) ، والبزار (822) و (827) و (828)

وا لنسائي 8/147 من طرق عن الشعبي، به

وأخرجه الخطيب 7/424 من طريق خالد بن العباس، عن الحارث، به. وسيأتي برقم (660) و (671) و (721) و (844) و (980) و (1289) و (1364)

وله شاهد بإسناد صحيح على شرط البخاري يتقوى به من حديث ابن مسعود عند أحمد برقم (4283) و (4284) وسيخرج في موضعه

وفي الباب عن جابر عند مسلم (1598) ، وعن ابن عمر عند البخاري (5140)

وقوله “الحال”: اسم فاعل من الثلاثي حل، وهو هنا متعدَ، قال الزمخشري في “الفائق” 1/308: يقال: حللت لفلان امرأته فأنا حال وهو محلول له: إذا نكحها لتحل للزوج الأول، وهو من حَلْ العُقدة، يقال: أحللتها له وحللتها

حدثنا يحيى، عن مجالد، حدثني عامر، عن الحارث، عن علي، قال: ” لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرة: آكل الربا، وموكله، وكاتبه، وشاهديه (2) ، والحال، والمحلل له، ومانع الصدقة، والواشمة والمستوشمة حسن لغيره، وهذا إسناد ضعيف لضعف الحارث الأعور. مجالد- وهو ابن سعيد- وإن كان فيه كلام متابع. وعامر: هو الشعبي وأخرجه البزار (2/819) من طريق يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد وأخرجه ابن ماجه (1935) ، والترمذي (1119) ، والبزار (820) و (821) ، وأبو يعلى (402) و (516) ، والخطيب في “تاريخه” 11/423 من طرق عن مجالد، به. وبعضهم يزيد فيه على بعض وأخرجه عبد الرزاق (10792) ، وابن ماجه (1935) ، والبزار (822) و (827) و (828) وا لنسائي 8/147 من طرق عن الشعبي، به وأخرجه الخطيب 7/424 من طريق خالد بن العباس، عن الحارث، به. وسيأتي برقم (660) و (671) و (721) و (844) و (980) و (1289) و (1364) وله شاهد بإسناد صحيح على شرط البخاري يتقوى به من حديث ابن مسعود عند أحمد برقم (4283) و (4284) وسيخرج في موضعه وفي الباب عن جابر عند مسلم (1598) ، وعن ابن عمر عند البخاري (5140) وقوله “الحال”: اسم فاعل من الثلاثي حل، وهو هنا متعد، قال الزمخشري في “الفائق” 1/308: يقال: حللت لفلان امرأته فأنا حال وهو محلول له: إذا نكحها لتحل للزوج الأول، وهو من حل العقدة، يقال: أحللتها له وحللتها

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬৩৬

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬৩৬। আলী (রাঃ) বলেছেন, রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম যখন আমাকে ইয়ামানে পাঠালেন, তখন আমি বয়সে তরুণ। আমি বললামঃ আপনি আমাকে এমন একটি জনগোষ্ঠীর নিকট পাঠাচ্ছেন, যাদের মধ্যে অনেক ঘটনা সংঘটিত হয়ে থাকে। অথচ আমার বিচার কার্যে তেমন জ্ঞান নেই। রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বললেনঃ আল্লাহ তোমার জিহ্বাকে সঠিক পথে চালাবেন এবং তোমার মনকে (বিরোধ মীমাংসায়) সৃদৃঢ় করবেন। তিনি বলেন, অতঃপর কোন দুই ব্যক্তির মাঝে ফায়সালা করাকালে আমি কখনো সন্দেহ-সংশয়ে পতিত হইনি।

[হাদীস নং ১১৪৫ দ্রষ্টব্য]

حَدَّثَنِي يَحْيَى، عَنِ الْأَعْمَشِ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ، عَنْ أَبِي الْبَخْتَرِيِّ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: بَعَثَنِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْيَمَنِ وَأَنَا حَدِيثُ السِّنِّ، قَالَ: قُلْتُ: تَبْعَثُنِي إِلَى قَوْمٍ يَكُونُ بَيْنَهُمْ أَحْدَاثٌ، وَلا عِلْمَ لِي بِالْقَضَاءِ؟ قَالَ: ” إِنَّ اللهَ سَيَهْدِي لِسَانَكَ، وَيُثَبِّتُ قَلْبَكَ ” قَالَ: فَمَا شَكَكْتُ فِي قَضَاءٍ بَيْنَ اثْنَيْنِ بَعْدُ

 

حديث صحيح، رجاله ثقات رجال الشيخين إلا أن أبا البختري- واسمه سعيد بن فيروز- لم يسمع من علي شيئاً، وله طريق أخرى متصلة ستأتي برقم (666) يصح بها

وأخرجه النسائي في “خصائص على” (32) من طريق يحيى، بهذا الإسناد

وأخرجه ابن سعد 2/337، وابن أبي شيبة 10/176 و12/58، وعبد بن حميد (94) ، وابن ماجه (2310) ، والبزار (912) ، والنسائي في “خصائص علي” (33) و (34) ، ووكيع محمد بن خلف في “أخبار القضاة” 1/84، وأبو يعلى (401) ، والحاكم 3/135 من طرق عن الأعمش، به. وسيأتي برقم (1145)

حدثني يحيى، عن الأعمش، عن عمرو بن مرة، عن أبي البختري، عن علي، قال: بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن وأنا حديث السن، قال: قلت: تبعثني إلى قوم يكون بينهم أحداث، ولا علم لي بالقضاء؟ قال: ” إن الله سيهدي لسانك، ويثبت قلبك ” قال: فما شككت في قضاء بين اثنين بعد حديث صحيح، رجاله ثقات رجال الشيخين إلا أن أبا البختري- واسمه سعيد بن فيروز- لم يسمع من علي شيئا، وله طريق أخرى متصلة ستأتي برقم (666) يصح بها وأخرجه النسائي في “خصائص على” (32) من طريق يحيى، بهذا الإسناد وأخرجه ابن سعد 2/337، وابن أبي شيبة 10/176 و12/58، وعبد بن حميد (94) ، وابن ماجه (2310) ، والبزار (912) ، والنسائي في “خصائص علي” (33) و (34) ، ووكيع محمد بن خلف في “أخبار القضاة” 1/84، وأبو يعلى (401) ، والحاكم 3/135 من طرق عن الأعمش، به. وسيأتي برقم (1145)

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬৩৭

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬৩৭। আলী (রাঃ) বলেছেন, একবার রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম আমার কাছ দিয়ে যাচ্ছিলেন। তখন আমি ব্যথায় কাতরাচ্ছিলাম ও বলছিলাম, হে আল্লাহ, আমার মৃত্যুর সময় যদি উপস্থিত হয়ে থাকে, তাহলে আমাকে অব্যাহতি দাও (অর্থাৎ মৃত্যু দাও)। যদি মৃত্যুর বিলম্ব থেকে থাকে। তবে আমাকে তুলে নাও (অর্থাৎ মৃত্যু ত্বরান্বিত কর।) আর যদি এটা আমার জন্য পরীক্ষা হয়, তবে আমাকে ধৈর্য দাও। রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম বললেনঃ তুমি কী বললে? আমি আমার কথাটার পুনরাবৃত্তি করলাম। তিনি আমাকে তাঁর পা দিয়ে আঘাত করলেন এবং বললেনঃ কী বললে? আমি আবার কথাটার পুনরাবৃত্তি করে তাঁকে শুনলাম। তিনি বললেনঃ হে আল্লাহ, একে আরোগ্য দান কর। আলী (রাঃ) বলেনঃ এরপর আমি আর কখনো উক্ত ব্যথায় আক্রান্ত হইনি। [তিরমিযী ৩৫৬৪, হাদীস নং ৬৩৮, ৮৪১, ১০৫৭ দ্রষ্টব্য]

حَدَّثَنَا يَحْيَى، عَنْ شُعْبَةَ، حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ مُرَّةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سَلَمَةَ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: مَرَّ بِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَا وَجِعٌ، وَأَنَا أَقُولُ: اللهُمَّ إِنْ كَانَ أَجَلِي قَدْ حَضَرَ فَأَرِحْنِي، وَإِنْ كَانَ آجِلًا، فَارْفَعْنِي، وَإِنْ كَانَ بَلاءً فَصَبِّرْنِي. قَالَ: ” مَا قُلْتَ؟ ” فَأَعَدْتُ عَلَيْهِ، فَضَرَبَنِي بِرِجْلِهِ، فَقَالَ: ” مَا قُلْتَ؟ ” قَالَ: فَأَعَدْتُ عَلَيْهِ، فَقَالَ: ” اللهُمَّ عَافِهِ، أَوِ اشْفِهِ ” قَالَ: فَمَا اشْتَكَيْتُ ذَلِكَ الْوَجَعَ بَعْدُ

 

إسناده حسن، رجاله ثقات رجال الشيخين غير عبد الله بن سلمة فقد روى له أصحاب السنن وحديثه يحتمل التحسين كما تقدم. وقال الترمذي عن حديثه هذا بعد أن أخرجه: حسن صحيح، وأخطأ الحاكم والذهبي فصححاه على شرط الشيخين، فإن عبد الله بن سلمة لم يخرجا له ولا أحدهما، وقال الحافظ ابن حجر فيما نقله عنه ابن علان في “الفتوحات الربانية” 4/44: هذا حديث صحيح

وأخرجه ابن حبان (6940) من طريق يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد

وأخرجه الطيالسي (143) ، وعبد بن حميد (73) ، والنسائي في “مل اليوم والليلة” (1057) ، وأبو يعلى (284) ، والحاكم 2/620-621، وأبو نعيم في “الحلية” 5/96-97 من طرق عن شعبة، به. وقد سقط من المطبوع من “اليوم والليلة” للنسائي خالد بن الحارث الراوي عن شعبة

وأخرجه البزار (710) ، وأبو نعيم 5/96-97 من طريق سفيان، عن عمرو بن مرة، به. وسيأتي برقم (638) و (841) و (1057)

حدثنا يحيى، عن شعبة، حدثنا عمرو بن مرة، عن عبد الله بن سلمة، عن علي، قال: مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا وجع، وأنا أقول: اللهم إن كان أجلي قد حضر فأرحني، وإن كان آجلا، فارفعني، وإن كان بلاء فصبرني. قال: ” ما قلت؟ ” فأعدت عليه، فضربني برجله، فقال: ” ما قلت؟ ” قال: فأعدت عليه، فقال: ” اللهم عافه، أو اشفه ” قال: فما اشتكيت ذلك الوجع بعد إسناده حسن، رجاله ثقات رجال الشيخين غير عبد الله بن سلمة فقد روى له أصحاب السنن وحديثه يحتمل التحسين كما تقدم. وقال الترمذي عن حديثه هذا بعد أن أخرجه: حسن صحيح، وأخطأ الحاكم والذهبي فصححاه على شرط الشيخين، فإن عبد الله بن سلمة لم يخرجا له ولا أحدهما، وقال الحافظ ابن حجر فيما نقله عنه ابن علان في “الفتوحات الربانية” 4/44: هذا حديث صحيح وأخرجه ابن حبان (6940) من طريق يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد وأخرجه الطيالسي (143) ، وعبد بن حميد (73) ، والنسائي في “مل اليوم والليلة” (1057) ، وأبو يعلى (284) ، والحاكم 2/620-621، وأبو نعيم في “الحلية” 5/96-97 من طرق عن شعبة، به. وقد سقط من المطبوع من “اليوم والليلة” للنسائي خالد بن الحارث الراوي عن شعبة وأخرجه البزار (710) ، وأبو نعيم 5/96-97 من طريق سفيان، عن عمرو بن مرة، به. وسيأتي برقم (638) و (841) و (1057)

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬৩৮

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬৩৮। হাদীস নং ৬৩৭ দ্রষ্টব্য। [দেখুন পূর্বের হাদিস]

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬৩৯

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬৩৯। আবদুল্লাহ বিন সালামা বলেন, আমি ও অন্য দুই ব্যক্তি আলী (রাঃ)-এর নিকট উপস্থিত হলাম। তখন আলী (রাঃ) বললেনঃ রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লাম তাঁর প্রাকৃতিক প্রয়োজন পূরণ করে (পেশাব ও পায়খানা সেরে) বের হয়েই কুরআন পড়তেন, আমাদের সাথে গোশত খেতেন এবং জানাবাত (বীর্যপাত জনিত অপবিত্ৰতা) ব্যতীত কোন কারণেই তিনি কুরআন পাঠ থেকে বিরত হতেন না।

[ইবনু খুযাইমা ২০৮, আবু দাউদ ২২৯, ইবনু মাজাহ ৫৯৪, তিরমিযী ১৪৬, নাসায়ী ১৪৪/১, মুসনাদ আহমাদ ৬২৭]

حَدَّثَنَا يَحْيَى، عَنْ شُعْبَةَ، حَدَّثَنِي عَمْرُو بْنُ مُرَّةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سَلَمَةَ، قَالَ: أَتَيْتُ عَلَى عَلِيٍّ، أَنَا وَرَجُلانِ، فَقَالَ: ” كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْضِي حَاجَتَهُ، ثُمَّ يَخْرُجُ فَيَقْرَأُ الْقُرْآنَ، وَيَأْكُلُ مَعَنَا اللَّحْمَ، وَلا يَحْجِزُهُ – وَرُبَّمَا قَالَ: يَحْجُبُهُ – مِنَ الْقُرْآنِ شَيْءٌ لَيْسَ الْجَنَابَةَ

 

إسناده حسن

وأخرجه ابن الجارود (94) من طريق يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد

وأخرجه النسائي 1/144، وأبو يعلى (287) و (407) ، وأبو القاسم البغوي في “الجعديات” (61) ، والطحاوي 1/87، والبغوي في “شرح السنة” (273) من طرق عن شعبة، به. وقد تقدم برقم (627) ، وسيأتي برقم (840) و (1011) و (1123)

وقوله: “ليس الجنابة” قال الخطابي في “معالم السنن” 1/76: معناه غير الجنابة، وحرف “ليس” لها ثلاثة مواضعٍ أحدها: أن تكون بمعنى الفعل ترفع الاسم وتنصب الخير كقولك: ليس عبد الله عاقلا، وتكون بمعنى لا، كقولك: رأيت عبد الله ليس زيداً، تنصب به زيداً كما تنصب بلا، وتكون بمعنى غير، كقولك: ما رأيت أكرم من عمر ليس زيد، أي: غير زيد، وهو يجر ما بعده

حدثنا يحيى، عن شعبة، حدثني عمرو بن مرة، عن عبد الله بن سلمة، قال: أتيت على علي، أنا ورجلان، فقال: ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقضي حاجته، ثم يخرج فيقرأ القرآن، ويأكل معنا اللحم، ولا يحجزه – وربما قال: يحجبه – من القرآن شيء ليس الجنابة إسناده حسن وأخرجه ابن الجارود (94) من طريق يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد وأخرجه النسائي 1/144، وأبو يعلى (287) و (407) ، وأبو القاسم البغوي في “الجعديات” (61) ، والطحاوي 1/87، والبغوي في “شرح السنة” (273) من طرق عن شعبة، به. وقد تقدم برقم (627) ، وسيأتي برقم (840) و (1011) و (1123) وقوله: “ليس الجنابة” قال الخطابي في “معالم السنن” 1/76: معناه غير الجنابة، وحرف “ليس” لها ثلاثة مواضع أحدها: أن تكون بمعنى الفعل ترفع الاسم وتنصب الخير كقولك: ليس عبد الله عاقلا، وتكون بمعنى لا، كقولك: رأيت عبد الله ليس زيدا، تنصب به زيدا كما تنصب بلا، وتكون بمعنى غير، كقولك: ما رأيت أكرم من عمر ليس زيد، أي: غير زيد، وهو يجر ما بعده

 হাদিসের মানঃ হাসান (Hasan)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 ৬৪০

 শেয়ার ও অন্যান্য 

  • বাংলা/ العربية

পরিচ্ছেদঃ

৬৪০। আলী (রাঃ) বলেছেন, আমি রাসূলুল্লাহ সাল্লাল্লাহু আলাইহি ওয়াসাল্লামকে বলতে শুনেছিঃ পূর্ববতী উম্মাতের শ্রেষ্ঠ নারী ইমরানের কন্যা মারইয়াম, আর বর্তমান উম্মাতের শ্রেষ্ঠ নারী খাদীজা (রাঃ)।

[বুখারী ৩৪৩২, মুসলিম ২৪৩০, মুসনাদ আহমাদ ৯৩৮, ১১০৯, ১২১২]

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ نُمَيْرٍ، حَدَّثَنَا هِشَامٌ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ جَعْفَرٍ، عَنْ عَلِيٍّ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ” خَيْرُ نِسَائِهَا مَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ، وَخَيْرُ نِسَائِهَا خَدِيجَةُ

 

إسناده صحيح عى شرط الشيخين

وأخرجه الحاكم 3/184 من طريق أحمد بن حنبل، بهذا الإسناد

وأخرجه ابن أبي شيبة 12/134، ومسلم (2430) من طريق عبد الله بن نمير، به

وأخرجه عبد الرزاق (14006) ، وابن أبي شيبة 12/134، والبخاري (3432) و (3815) ، ومسلم (2430) ، والترمذي (3877) ، والبزار (467) و (468) ، وأبو يعلى (522) ، وأبو نعيم في “معرفة الصحابة” (348) ، والبغوي في “شرح السنة” (2954) من طرق، عن هشام، به. وسياتي برقم (938) و (1109) و (1212)

وقوله: “خير نسائها”، قال القرطبي المحدث: الضمير عائد على غيرِ مذكور لكنه يفسره الحال والمشاهدة يعني به الدنيا

(1) تحرف في (م) إلى: زاذان بن عمر

(2) صحيح لغيره، وهذا إسناد ضعيف لجهالة أبي عبد الرحيم الكندي، لكن متن الحديثِ صحيح ورد من طرق كثيرة تزيد على ثلاثين صحابياً، قال الإمام الذهبي في “سير أعلام النبلاء” 8/335: متنه متواتر، وانظر صحيح ابن حبان (6930) و (6931)

وأخرجه ابنُ أبي عاصم في “السنة” (1372) من طريق إسحاق الأزرق، عن عبد الملك بن أبي سليمان، بهذا الإسناد

غدير خُم، قال السندي: بضم معجمة وتشديد ميم، غيضة بثلابة أميال من الجحفة، عندها غدير مشهور يضاف إليها

حدثنا عبد الله بن نمير، حدثنا هشام، عن أبيه، عن عبد الله بن جعفر، عن علي، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ” خير نسائها مريم بنت عمران، وخير نسائها خديجة إسناده صحيح عى شرط الشيخين وأخرجه الحاكم 3/184 من طريق أحمد بن حنبل، بهذا الإسناد وأخرجه ابن أبي شيبة 12/134، ومسلم (2430) من طريق عبد الله بن نمير، به وأخرجه عبد الرزاق (14006) ، وابن أبي شيبة 12/134، والبخاري (3432) و (3815) ، ومسلم (2430) ، والترمذي (3877) ، والبزار (467) و (468) ، وأبو يعلى (522) ، وأبو نعيم في “معرفة الصحابة” (348) ، والبغوي في “شرح السنة” (2954) من طرق، عن هشام، به. وسياتي برقم (938) و (1109) و (1212) وقوله: “خير نسائها”، قال القرطبي المحدث: الضمير عائد على غير مذكور لكنه يفسره الحال والمشاهدة يعني به الدنيا (1) تحرف في (م) إلى: زاذان بن عمر (2) صحيح لغيره، وهذا إسناد ضعيف لجهالة أبي عبد الرحيم الكندي، لكن متن الحديث صحيح ورد من طرق كثيرة تزيد على ثلاثين صحابيا، قال الإمام الذهبي في “سير أعلام النبلاء” 8/335: متنه متواتر، وانظر صحيح ابن حبان (6930) و (6931) وأخرجه ابن أبي عاصم في “السنة” (1372) من طريق إسحاق الأزرق، عن عبد الملك بن أبي سليمان، بهذا الإسناد غدير خم، قال السندي: بضم معجمة وتشديد ميم، غيضة بثلابة أميال من الجحفة، عندها غدير مشهور يضاف إليها

 হাদিসের মানঃ সহিহ (Sahih)  পুনঃনিরীক্ষণঃ   মুসনাদে আহমাদ  মুসনাদে আলী ইবনে আবি তালিব (রাঃ) [আলীর বর্ণিত হাদীস] (مسند علي بن أبي طالب)

 

Leave a Comment

আপনার ই-মেইল এ্যাড্রেস প্রকাশিত হবে না। * চিহ্নিত বিষয়গুলো আবশ্যক।